قصة نجاح كولونيل ساندرز

رجل أعمالٍ أمريكي، وصاحب سلسلة مطاعم كنتاكي الشهيرة حول العالم.

نبذة عن كولونيل ساندرز

لم تكن نشأة صاحب السلسلة الشهيرة “كنتاكي” بالسهلة، فقد نشأ وسط عائلةٍ عانت صعوباتٍ مالية، وتوفي والده ولمّا يكمل السادسة من عمره بعد. ترك والدته بعد زواجها، وعمل بائعًا للتذاكر في محطة قطارات.

تخرج ساندرز من الثانوية، ودرس المحاماة بالمراسلة. وأثناء دراسته، مارس طيفًا واسعًا من الأعمال. وبعد تخرجه من الجامعة، عمل محاميًا في إحدى الشركات، ثم استقر في كنتاكي، حيث بدأ المشروع الذي غيّر حياته.

بدايات كولونيل ساندرز

كان كولونيل هارلاند ساندرز الأكبر بين الأبناء الثلاثة لويلبور ديفيد ومارغريت آن. امتلك والده مزرعةً كبيرةً عمل فيها حتى كسر قدمه ليصبح بعدها جزّارًا.

توفي والد هارلاند عندما كان في الخامسة من العمر بسبب حمى الربيع، وبدأت أمه بالعمل في معملٍ لتعليب البندورة، وبالتالي وقعت مسؤولية الطهي لأخوته الصغار على عاتقه.

تزوجت أمّه في عام 1902، وانتقلت بعدها عائلته إلى غرينوود في ولاية إنديانا. لم يستطع الانسجام مع زوج أمه، لذلك غادر المنزل وترك المدرسة ليعمل في مزرعةٍ للأحصنة.

وافقت والدته على انتقاله في عام 1906 من غرينوود إلى نيو ألباني في ولاية إنديانا حيث كان يعيش عمه الذي يعمل في شركة ترام هناك. وتمكّن عمّه من تأمين عملٍ له كقاطع تذاكر في الشركة.

إنجازات كولونيل ساندرز

استطاع ساندرز أن يزوّر تاريخ ميلاده للالتحاق بالجيش الأمريكي في عام 1906، وتم تسريحه بعد ثلاثة أشهر لإنهائه لواجباته والتزاماته. تنقّل بعدها بين عدة مهنٍ مختلفة، فقد عمل كعامل لدى حدّاد، كرجل إطفاء، كمحامي، حيث حصل على درجة في المحاماة عن طريق الدراسة بالمراسلة، وكموظف مبيعات في شركة التأمين وذلك في الفترة الممتدة بين 1907 حتى 1920.

قام في عام 1920 بتأسيس شركةٍ للقوارب الصغيرة أو العبّارات، وأصبح بعد وقتٍ قصير صاحب أقل حصة في تلك الشركة. كما تم تعيينه سكرتير غرفة تجارة إنديانا، لكنّه استقال.

انتقل إلى ولاية كنتاكي وعمل كبائعٍ هناك، ثم أنشأ محطة وقود وخدمات لكنّها أغلقت بعد "الكساد الكبير". بدأ في عام 1930 بالعمل في محطة خدمة تابعة لشركة Shell النفطية في كوربين، كنتاكي. وشرع عندها بطهي الدجاج وتقديمه، بالإضافة إلى اللحم، لزبائنه في المكان الذي يسكن فيه.

اشتهرت بعدها في عام 1935 محطة الخدمة في كوربين بسبب دجاجه المقلي "كنتاكي" والذي كان يحضّره مستخدمًا 11 نوعًا من البهارات السرية. وساهم استخدامه لطاهٍ يعتمد على الضغط بتقليل زمن التحضير من 30 دقيقة إلى 9 دقائق. استملك فندقًا صغيرًا في آشفيل في ولاية نورث كارولاينا، تم بعدها وخلال الحرب العالمية الثانية، بدأ عدد زبائنه يتناقص ليغلق الفندق بعدها. عمل لاحقًا كمشرف في مطعم في سياتل حتى نهاية عام 1942، ثم كمساعد مدير لأحد المقاصف في أوك ريدج في ولاية تينيسي.

اتفق بيت هارمان في عام 1952 مع ساندرز على تأسيس العلامة التجارية "Kentuch Fried Chicken". تراجع عدد الزبائن في مطعمه في كوربين بسبب افتتاح مطعمٍ قريب. باع المطعم وسافر عبر البلاد ليحصل على علامةٍ تجارية جديدة لدجاجه المقلي، واستطاع من خلال منح امتيازات عبر البلاد أن يؤسس لسلسلةٍ مطاعم كبيرة استطاعت الامتداد حول العالم. وفضلًا عن وجود 600 متجر بامتياز منه في الولايات المتحدة الأمريكية بحلول 1965، تمكّن من الامتداد إلى كندا، إنجلترا، المكسيك، وجامايكا.

باع شركة كنتاكي في عام 1964 بمقابل 2 مليون دولار أمريكي لجون براون جونيور. لكنّه احتفظ بحقه فيها في كندا وانتقل إلى أونتاريو بعدها. ورفع دعوى قضائية على شركة Heublein Inc. التي كانت تمتلك شركة كنتاكي حينها لاستخدامها صورته في بيع منتجاتها دون علمه أو أخذ موافقته، وقد توصلا بعدها إلى اتفاقٍ بالتراضي بينهما.

منح محافظ ولاية كنتاكي روبي لافون ساندرز وسام كنتاكي لقيامه بالأعمال التي من شأنها أن تساهم في تطوّر ونمو كنتاكي. وقام الناقد دونكان هنس بزيارة مطعمه في كوربين ونصح به في دليله "Adventures in Good Eating".
ساعدت Kentucky Fried Chicken مطاعم بت هارمان في زيادة أرباحها إلى ثلاثة أضعاف في عام 1952. حيث كان ذلك المطعم الوحيد المقدّم للطبق الشهي الخاص بكنتاكي وبالتالي تمكّن من المنافسة بكل سهولة.

 

حياة كولونيل ساندرز الشخصية

تزوج ساندرز من جوزفين كينغ، وأنجبا 3 أطفال، هارلاند الصغير، ميلدريد و مارغريت. انتقلت جوزفين وأولادها للعيش مع أهلها عندما استمر زوجها بالخسائر.

انفصل بعدها عن جوزفين في عام 1947، وبعد سنتين من انفصاله، تزوج من مساعدته كلوديا برايس، وانتقل الاثنان للعيش في أونتاريو بعد أن باع اسمه التجاري.

وفاة كولونيل ساندرز

اكتُشفت إصابته بسرطان الدم "لوكيميا" في عام 1980، وتوفيّ في لويسفيل في ولاية كنتاكي. دُفن بعدها ببذته البيضاء المميزة وربطة عنقه السوداء في مقبرة Cave Hill.

حقائق سريعة عن كولونيل ساندرز

  • وُجدت نسخةٌ مكتوبةٌ من كتاب عن الطبخ قام بكتابته سابقًا في أرشيف KFC في عام 2011. تضمن هذا الكتاب بعضًا من وصفات الطبخ وبعض الطرائف التي صادفته خلال فترة حياته مع KFC.
  • بدأت الفكرة حين تذمّر أحد أصدقائه من مطاعم مدينته، فبدأ الطبخ في غرفة موجودةٍ في محطة السيارات التي يملكها.
  • أسيس مؤسستين، منظمة كولونيل هارلاند ساندرز الخيرية لدعم المؤسسات الخيرية لمساعدة النساء والأطفال. ولا تزال تقدّم الهبات إلى مركز Trillium الصحي في أونتاريو.
  • لم يعرف الراحة طوال عمره.
  • بدأ مشواره الناجح مع كنتاكي في سن التاسعة والثلاثين.