عدد المسلمين في اليابان






اليابان تعتبر دولة اليابان إحدى دول شرق آسيا تقع بين المحيط الهادي وبحر اليابان،
فقد أطلق الصينيون عليها اسم بلاد الشمس المشرقة، لأنها كانت تقع إلى الشرق منهم، وتتكون
اليابان من 47 محافظة يمكن تقسيمها اعتماداً على الخلفية الجغرافيّة إلى ثماني مناطق هي: هوكايدو،
توهوكو، كانتو، تشوبو، وكينكي، تشوغوكو، شيكوكو، وكيشو -اوكيناوا، حيث تختلف هذه المناطق في العادات والتقاليد؛
إذ تتميز كل منطقة بعادات وتقاليد خاصة بها، بالإضافة لوجود لهجة خاصة بكل منطقة. وتبلغ المساحة
الإجمالية لليابان حوالي 378000 كم مربع، فإذا قورنت مساحتها بمساحة المملكة العربية السعودية، فهي تعادل
سدس مساحتها، وكذلك فهي تعادل ثلث مساحة مصر، وتغطي الجبال معظم البلاد بنسبة 70 %، أما
الجزء الباقي والذي نسبته 30% فهو عبارة عن سهول ممتدة تقوم عليها المدن الكبرى في
اليابان. ويتميز مناخ اليابان بطقس موسميّ رطب حيث تتعاقب الفصول الأربعة في البلاد بشكلٍ واضح، ويعد
فصل الربيع أجمل هذه الفصول وخاصة في موسم تفتح أزهار الكرز، ويوجد باليابان أربع جزر
رئيسية هي هوكايدو، وهونشو، شيكوكو، كيوشو، وتعاني اليابان بشكلٍ عام من الكوارث الطبيعية من الزلازل
والبراكين والأعاصير المختلفة، حيث تؤدي هذه الكوراث إلى قتل المئات من السكان ونزوح كثير منهم. الإسلام
في اليابان يعود تاريخ الإسلام في دولة اليابان إلى فترة طويلة وزمن طويل، حيث أخذ اليابانيون
المعلومات الأولية عن الإسلام من الصينيين ومما كتبه الأوربيون عن الإسلام، فكان أول اتصال لليابان
بالعالم الإسلامي عام 1308 هـ، عندما أرسلت تركيا سفينة إلى اليابان وعند عودتها تحطمت في
جزر قريبة من اليابان، فأرسلت اليابان سفينة لتحمل الناجين من السفينة لترسلهم إلى بلادهم في
تركيا، فكان هذا أول اتصال لليابانيين مع العالم الإسلامي. وقد ازدهر الإسلام في اليابان بعد الحرب
العالمية الثانية عند عودة الجنود من البلاد التي كانوا فيها خلال الحرب في دول شرق
آسيا، ومن بين الجنود "عمر بوكينا" فاعتنق الإسلام وزاد حبه للإسلام، فنشط في عمل الدعوة
إلى دين الإسلام، فأسس الجمعية الإسلامية في اليابان عام 1380 هـ، وهناك عامل آخر في
نشر الإسلام فقد هاجر عدد كبير من مسلمي الصين إلى اليابان بعد استيلاء الشيوعيين على
حكم الصين، وكذلك فقد ترجم القرآن الكريم ومعانيه إلى اللغة اليابانية عام 1339 هـ، وتم
بناء العديد من المساجد، منها؛ مسجد محمد عبد الحي قربان عام 1957 م. عدد المسلمين في
اليابان انتشر الإسلام في اليابان في السنوات الأخيرة بشكلٍ واسع، وخاصة أن الدستور الياباني يمنع التدخل
في المعتقدات الأخرى، فقد وصل عدد المسلمين فيها ما يقدر ب 40000 ألف مسلم يتوزعون
في مناطق عديدة من اليابان، منها طوكيو وكوبي وجزيرة هوكايدو.

المصدر


مواضيع ذات صلة
مقالات مفيده