عدد أسنان التمساح






التمساح هو من الزواحف المائيّة الكبيرة الّتي تعيش في المياه العذبة، والبحيرات، والأنهار، والمياه قليلة
الملوحة، وتوجدُ في المناطق الاستوائية في إفريقيا، وآسيا، والأمريكيّتين، وأستراليا. يوجد أكثرُ من ثلاثةٍ وعشرينَ
نوعاً من التماسيح، ومُعظمها مُعرّضةٌ لخطر الانقراض بسبب الصيد الجائر لها لصناعة الأزياء مثل الأحذيةِ
والحقائب. أصغر التماسيح هو التمساح القزم، ويبلغُ وزنه ستة أو سبعة كيلوغرامات، وأكبرها تمساح المياه المالحة،
ويُمكن أن يبلغَ وزنهُ تسعمئةٍ وسبعة كيلوغرامات، وطوله أكثرُ من ستةِ أمتار. تعيش التماسيح في المناخات
المداريَّة؛ لأنَّها من ذوات الدم البارد ولا يُمكنها أن تولَّد الطاقة بنفسها، وتمَّ العثور على
أكبرِ تجمُّعٍ من التماسيح في جمهوريَّة الدومينيكان في بحيرةٍ مالحةً تُسمّى بلاغو إنريكييو. عدد أسنان التمساح عدد
أسنان التماسيح يختلف بحسب أنواعها، فمنها ما يملكُ صفاً من ثلاثين سنّاً في الفكِّ العلويّ
وثلاثينَ سناً في الفك السُّفليّ، وأنواعاً أُخرى تمتلكُ أربعينَ سناً في الفك العلويّ وأربعينَ سناً
في الفك السُّفليّ، تستخدمها لقتل الفريسة وإمساكها بإحكام، ولكنّها لا تمضغ الفريسة بل تقومُ ببلع
أجزاءٍ كبيرةٍ منها، ويبلغُ عددُ أسنان التمساح خلال فترةِ حياته من ثلاثة آلافٍ إلى أربعة
آلافِ سن مُستبدلة. التماسيح من آكلة اللحوم، و تتكوّنُ فرائسها من الثديّات، والأسماك، والطيور، والزواحف الأُخرى،
وتبلع التماسيح الحجارة لتسريع عمليّة التمثيل الغذائيّ لطحن الطعام، ويُمكن أن تقضي التماسيح شهوراً دون
تناول الطعام. معلومات عن التماسيح هذه بعض المعلومات المهمة عن التماسيح وهي كالتالي: تعيش التماسيح على سطح
الأرض منذُ أكثر من مئتينِ وأربعينَ عاماً. تبكي التماسيح عندما تأكُل فريستها ليسَ لأنها تشعر
بالأسف، بل لأنَّها تبلع الكثير من الهواء عندَ الأكل فتحفّز الغُدد الدمعيَّة على التدفّق. تفتح
التماسيح أفواهها للتبريد في أوقات الحر؛ لأنَّها لا تمتلك غُدداً درقية. عضَّة التماسيح تُعتبرُ من
أقوى العضَّات في عالم الحيوان. الجلد الموجود على بطن التمساح ناعمٌ مقارنةً بالجلد القوي على
ظهره والذي يحتوي على العظام. حاسّة البصر قويةٌ جداً عندَ التماسيح وبالأخص في الليل، ويُمكنُ
رؤيةُ أعينهم حمراء عندَ تسليط الضوءِ عليها أثناء الليل. تتزاوج التماسيح خلال موسم الرياح الموسميّة،
وتضع الأنثى من عشرينَ إلى ثمانينَ بيضةً وترعاها لمدَّةِ ثلاثةِ أشهر. تسعة وتسعونَ بالمئة من
التماسيح الصغيرة يتمُّ أكلها من قِبل الأسماك الكبيرة، والضباع، والسحالي. معظم التماسيح البريَّة تعيشُ لمدَّة
خمسينَ إلى خمسٍ وستينَ سنةً، وبعضها يُمكن أن يصلَ عمرها لأكثر من ثمانينَ عاماً.


المصدر


مواضيع ذات صلة
مقالات مفيده