تربية ملكات النحل






محتويات ملكة النحل ملكة النحل أو أم الطائفة وتعتبر أساس  خلية النّحل، وتتميز عن بقية النحل
بأنّها الأكثر طولاً والأكبر حجماً، والمميزة لوناً إذ يميل لون أرجلها إلى البرتقالي أو البني،
كما أنّها الأكثر نعومة والأشد لمعاناً والأقصر جنحاناً، والأطول عمراً حيث يصل عمرها إلى أربع
سنوات، وملكة النحل فقدت غريزة الأمومة فاقتصرت مهمتها على وضع البيض، فيما ترعى الشغالات أو
الوصيفات الحضنة وتغذيتهن، وسنتحدث في هذا المقال عن طريقة تربية ملكات النحل لضمان الحصول على
ناتج كبير من العسل اللذيذ. تربية ملكات النحل يعدّ الهدف الأول والأخير من تربية ملكات النحل
هو إمكانية تغيير الملكة كلّ سنة أو اثنتين، مما يساعد على الحصول على طوائف قوية
وبحالة جيدة، علماً أنّ ترك الطائفة تغير ملكتها بنفسها طريقة سيئة تتسبب في تدهور قوة
المنحل؛ وذلك لأنّ الطوائف هجين أول وتتحول إلى هجين ثاني فتضعف وتكون أكثر شراسة، أما
الهدف الثاني من تربية ملكات النحل هو توسع خلايا المنحل لعمل خلايا جديدة، أو خلايا
بديلة عن المفقود. شروط تربية ملكات النحل اختيار خلية كرنيولي أو إيطالي نقية، بحيث تكون الملكة
بياضة، عسالة، قوية، هادئة لا تميل إلى التطريد. تقوية ملكة النحل قبل البدء في تربيتها
لتشجيعها على وضع البيض. إمداد خلية النحل بحضنة مقفولة مع رفع البيض واليرقات، فيزيد أعداد
النحل الصغير الذي يربي الملكات وتغذيتها بالغذاء الملكي، وتقتل العذراء الناتجة من التربية المكلة القديمة
تلقائياً، أو أنّ المربي يأخذ الملكة القديمة قبل قتلها، فمن المعروف أنّ عدم وجود ملكة
يدفع بقية النحل إلى بناء بيوت ملكية للملكة الجديدة بدلاً من الملكة المفقودة. طرق تربية ملكات
النحل الطريقة الطبيعية افحص الخلية واختر قرصاً يحتوي على يرقات بعمر يوم أو يوم ونصف، ويمكنك
إزالة القرص باستخدام الفرشاة، وينصح بكتابة رقم الخلية وتاريخ تربيتها على القرص. افحص الخلية جيداً بعد
مرور يوماً كاملاً أي ما يعادل 24 ساعة، وأعدم بيوت الملكات التي تكوّنت خلال هذا
الوضع، ثمّ انقل القرض إلى وسط خلية التربية، مع ضرورة الحرض على تدفئة الخلية أو
تغطيتها بالقماش أو الخيش. افحص الخلية بعد مرور ثلاثة أيام أي ما يعادل 72 ساعة لضمان
عدم بناء بيوت الملكات في قرص التربية أو أي بيت آخر، وإذا وجدت أيٍ منها
أعدمه، وأعدم البيوت المقفلة الموجودة على براويز التربية كذلك؛ لأنّ هذه البيوت تكون ناتجة عن
عذارى عمرها أكثر من يومين، وبالتالي ستنتج عذارة صغيرة معدومة الكفاءة في وضع البيض. حدد
وقتاً تقريبياً لخروج الملكات، ففي المتوسط تحتاج الملكات إلى خمسة عشر يوماً من بداية وضع
البيض وحتى خروجها، فمثلاً إذا اخترت قرصاً يحتوي على يرقات بعمر يوم، فإن هذه اليرقة
أمضت ثلاثة أيام وهي بيضة، ويماً واحداً وهي يرقة، أي أن ما تبقى لها من
الخمسة عشر يوماً هو إحدى عشر يوماً حتى تخرج العذراء. يمكن الاستفادة من بيوت الملكات
قبل خروج العذراء عن طريق وضع البيت الملكي مع جزء من القرض بحيث يوازي سنتيمتراً
حول البيت، وتتم عملية القطع بمطواة حادة، وكذلك عملية توزيع المكات على الخلايا، وتتم عملية
تشبيك البيت مع القرص باستخدام دبوس أو سلك بشرط أن يكون القرص وسط الخلية التي
تحتاج إلى ملكة. افحص الخلية للتأكد من خروج الملكة بعد مرور ثلاثة أو أربعة أيام،
وإذا تعذر ذلك يمكن إدخال بيت آخر للخلية أو ملكة عذراء أخرى. الطريقة الصناعية تعرف هذه الطريقة
بالكؤوس الشمعية، أو التطعيم حيث يتم تجهيز الكؤوس الشمعية من الشمع الطبيعي، ليتم نقل اليرقات
إلى الكؤوس بعمر يوماً أو يوماً ونصف، ويمكن تجهيز الكؤوس على النحو الآتي: غمس القلم
في حوض مائي صغير، ثمّ في شمع النحل المنصهر بعمق سنتيمتراً، ثمّ في الماء مرة
أخرى لتتصلب الطبقة الشمعية، ثمّ في الشمع المنصر مرة أخرى بعمق أقل من المرة السابقة،
ثمّ في الماء مرة ثالثة للحصول على سمك مناسب من الشمع في القاعدة. فصل كأس
الشمع عن القلم باستخدام اصبعي السبابة والإبهام، مع إمكانية تقصير عمق الكأس إلى العمق المطلوب،
وبعد ذلك تتم عملية التطعيم أي نقل اليرقات إلى الكؤوس.

المصدر


مواضيع ذات صلة
مقالات مفيده