ماذا يغطي جسم السمكة






محتويات الأسماك تعتبر الأسماك من الحيوانات شبه الشعبوية التي تشمل كافة الحيوانات المائية القحفية ذات الخياشيم
المفتقرة لأطراف ذات أصابع، وتتميز بأنّها كائنات خارجية الحرارة؛ أي من ذات دم بارد وأنّها
صغيرة الحجم وكبيرة؛ حيث يصل طول بعضها سنتميتراً أو أقل والبعض الآخر قد يصل طوله
إلى 15 متراً، وبعضها يحتوي على العظام والآخر يحتوي على غضاريف، واسمها العلمي pisces. ماذا يغطي
جسم السمكة يغطي جسم السمكة القشور التي تعتبر غطاءً واقٍ وحامٍ لجلد الأسماك وتعرف باسم الحراشف،
وأنواع هذه القشور أربعة وهي: قشور طويلة ومدببة مثل قشور جسم سمك القرش. قشور سميكة
بواضحة مثل قشور سمك أبو منقار. قشور نحيفة رقيقة لكنها كبيرة ذات شكل مستدير أو
بيضاوي مثل سمك المبروك. قشور نحيفة رقيقة لكنها تتميز بأطراف مدببة تشبه أسنان المشط مثل
الأسماك النهرية. الصفات العامة للأسماك الخياشيم التي تتنفس بها. امتلاكها العمود الفقري أو الهيكل المحوري. وقوع
تجويف جسمها في الجزء الأمامي من بطن السمكة ويضم جميع الأعضاء الحيوية، ويحتوي الجزء الخلفي
الواقع خلف تجويف الجسم العضلات، ووظيفته الرئيسية تتمثل في دفع الأسماك في الماء ويسمى بالذنب
أو الذيل. الزعانف التي تدعمها أشواك عظمية أو شعاعية غضروفية، كما تكون هذه الزعانف زوجية
أو فردية. فوائد تناول الأسماك للإنسان يعالج الاكتئاب الذي ينتج عن نقص الحمض الدهني الأوميغا3 في
الدماغ. يرفع مستوى الكولسترول الصحي في الدم، ويقلل مستوى الكولسترول الضار لذلك يحافظ على صحة
القلب ويقيه من الأمراض مثل جلطات الدم، والسكتة الدماغية، والتهاب أنسجة القلب. يمنع الارتفاع المفاجئ
للإنسولين عند مرضى داء السكري، كما أنّه يحدث توازناً في مستوى السكر في الدم. يحسن
نظر الطفل الرضيع ويقويه في حال تناولته الأم المرضعة، كما أنّه يعزز شبكية العين. يخفف
خطر الولادة المبكرة في حال تناولته الحامل في نظامها الغذائي. يساهم في خفض خطر الإصابة
بالسرطان خاصة سرطان الثدي، وسرطان القولون. يقلل أعراض حساسية الصدر والربو، ومن الأفضل تناول الأسماك
الزيتية كالتونة والسلمون. يحسن صحة أنسجة الدماغ ويكافح اضطراباته وأمراضه مثل: الصرع، والزهايمر، والتشنجات، والتوحد.
يحد من التهاب المفاصل الروماتويدي (الروماتيزم) ويقلل أعراضه المصاحبة له. يقي من الإصابة بمرض الخرف
عند كبار السن إن تم تناولة مرة في الأسبوع على الأقل. يخفف الوزن الزائد ويكافح
السمنة، ومن الأفضل تناوله مطهو على البخار أو مشوي بعيداً عن القلي.ملاحظة: كمية السمك الموصى
تناولها للإنسان مرتين على الأقل في الأسبوع، وذلك حسب جمعية القلب الأميركية.

المصدر


مواضيع ذات صلة
مقالات مفيده