ماذا يأكل طائر الحب






محتويات طائر الحب طائر الحب هو ببغاء صغير الحجم، وله ريش مُلون، وهو كالحيوانات الأليفة مُخلصة
لأصحابها وممتع، وبالإمكان أن يعيش طائر الحب لمدة اثنتي عشرة سنة إن تم الاهتمام به
جيداً، كما تصل أنواعه إلى تسعة تعيش ثمانية منها في أفريقيا، والتاسع يعيش في جزيرة
مدغشقر. تسمية طائر الحب يعود تسمية طائر الحب بهذا الاسم إلى تعلق الزوج الواحد منهما ببعضهما بشكل
كبير، فإن تم فقدان أحدهما فلا يمكن تعويضه، إذ إنّه يرفض الطائر الآخر بالارتباط مع
سواه، وتم اكتشاف طيور الحب للمرة الأولى في قارة أفريقيا، كما تنتمي هذه الطيور إلى
فصيلة الببغاوات، وهي لا تستطيع التحدث، إذ تُعرف بصراخها المرتفع، والذي يمكن سماعه من مسافات
بعيدة. طعام طائر الحب الحبوب: يجب الحرص على أن تكون الحبوب طازجة، ولا تشتمل على أية
مُبيدات، ومواد حافظة، ومن أفضل الحبوب التي تُزود طائر الحب بالصحة الجيدة هي: البلكم، والدنيبة،
والفلارس، والشوفان، والقرطم، والشمر، وبذور الكتان، والأرز، والقمح، والذرة، وبذور اللفت. الأطعمة الخضراء: من هذه
الأطعمة الخس، والبرسيم، والبازيلاء الخضراء، والكرنب، والجزر، والقرنبيط، والسبانخ، والخيار، والفلفل الحار. الفواكه: يجب الحرص
على تقديم الفراكه لهذا الطائر، كالكمثرى، والفراولة، والموز، والعنب، والبرتقال، والبطيخ، والكيوي. المكسرات: ومنها الجوز،
والبندق، والفول السوداني. مصادر البروتين والكالسيوم: يتم تزويده بها من خلال تقديم البيض، والبقسماط، والدود
المجفف، وعظام السبيط، ويتم تقديم هذه الأطعمة مرة في الأسبوع. فترة تزاوج طائر الحب عندما تصل طيور
الحب إلى عمر الستة شهور تبدأ مرحلة جديدة بحياتها، ألا وهي مرحلة البلوغ، وتكتمل هذه
المرحلة في عمر العشرة شهور، ويجب على المُربي مُتابعة الطيور في هذه الفترة، إذ ستتجاوب
بعض الطيور مع بعضها، ويدل ذلك على اختيار الذكر للأنثى، ويتبين ذلك من خلال المداعبات
واللعب الذي يتم بين هذه الطيور. عندما تندمج الطيور مع بعضها يتم نقل كلّ زوج منها
إلى قفص لوحده كي يتم الاستعداد إلى التزاوج بين الذكر والأنثى، وهنا يجب اختيار أقفاص
مُناسبة للطيور من ناحية المساحة، والحجم كي لا يشعر الطائر بالضيق، بعد ذلك يتم إضافة
عش مُلائم من أجل بدء التفريخ، ثمّ تبدأ الأنثى بالاستعداد لوضع البيض، وهنا يجب الاهتمام
بنوعية الطعام المُقدم للطيور من حيث تنوعه، وجودته، وتضع الأنثى على الأغلب ما يُقارب الست
بيضات، وقد تزيد إلى ثماني بيضات، ثمّ ترقد عليها لمدة أربعة وعشرين يوماً.


المصدر


مواضيع ذات صلة
مقالات مفيده