ما هو أضخم حيوان في العالم






تعدّدت الكائنات الحيّة التي تعيش على سطح الكرة الأرضية، فهناك كائنات حيّة مختلفة في
الشكل والحجم فمنها الصغير والكبير والضخم، وهناك من يعيش على اليابسة وكائنات أخرى تعيش في
البحار و المحيطات، ومن أضخم الحيوانات على مستوى الكرة الأرضية هو الحوت الأزرق، وهو أضخم
حيوان في العالم، ويعيش هذا الكائن البحريّ في المحيطات الكبيرة نظراً لضخامة حجمه، ونذكر أنّ
طول هذا الحوت يصل إلى ثلاثين متراً؛ أي بمقدار عمارةٍ مكوّنة من عشرة طوابق، ويصل
وزنه لمئتي طن؛ أي مائتان وألف كيلو غراماً، حيث يصل وزن لسانه لوحده قرابة أربعة
آلاف كيلو؛ أي أربعة أطنان وزن الفيل، أمّا وزن قلب الحوت فيقدّر بألف كيلو غرام. الحوت
الأزرق سمّي الحوت الأزرق بهذا الاسم نسبةً للونه الأزرق الداكن المائل إلى الأسود، ويعتبر الحوت الأزرق
من الحيوانات الّتي لا يعرف عنها الكثير في طريقة عيشها وأسلوب حياتها؛ فعلى الرّغم من
ضخامة حجمها إلّا أنّها لا تحبّذ الظهور على المحيطات و البحار، ولكن من الحقائق التي
يتصف بها الحوت الأزرق بأنّه يتناول من الطعام قرابة أربعة أطنان، ويتناول الكثير من الأسماك
والكائنات البحريّة الأخرى على الرّغم من أنّه لا يمتلك أسناناً في فمه، فهو أقوى مخلوق
في البحر ولكن لا يتّصف بالعدائيّة والشراسة على عكس الحوت الأبيض الّذي يتميّز بالشراسة والهجوم
مقارنة بحجمه الصغير مع الحوت الأزرق. يستطيع الحوت أن يتواصل مع الحيتان الأخرى من خلال مسافة
تقدر بألف وستمائة كيلو متر، وهي مسافة كبيرة جداً، ويمتلك هذا الحوت أعلى نبرة صوت
في العالم، وتنتقل التذبذبات الصوتيّة في المياه لمسافاتٍ بعيدة جداً حتّى تسمعها الحيتان الأخرى، وصوت
الحوت الأزرق صوتٌ عميق جداً لو سمعه الإنسان لفقد حاسة السمع وأصيب بالصمم. ويتّصف الحوت الأزرق
بسرعة السباحة؛ فهو أسرع الحيوانات البحرية في السباحة؛ أي إنّ الضخامة لا تقف عائقاً في
عمليّة السباحة، ومن الحقائق الأخرى عن هذ الحيوان الضخم بأنّ رأسه يحتلّ ربع طول جسمه
لذلك يتميّز بالذكاء والهدوء، وتعتبر أنثى الحوت هي الأضخم من الذكر وهذا ما يساعدها على
أن تضع مولوداً؛ فالحيتان كما نعلم من الثديّات وتتكاثر بالولادة، فتبدأ الأنثى بالولادة من سن
الخامسة وتستمرّ طول فترة الحمل مدّة سنة كاملة، وأحياناً عشرة أشهر؛ فمولود الحوت الأزرق الصغير
يصل طوله لسبعة أمتار، وتترواح فترة رضاعته من أمّه مدة ثمانية أشهر وأحياناً سنةً كاملة
حتّى يتمّ فطامه، وبعد سنة يصل وزنه حتّى طنّين اثنين. يعتبر الحوت الأزرق من الحيوانات
المهدّدة بالانقراض، ويستطيع الحوت الواحد أن يعيش مدّة ثلاثةٍ وثمانين سنة؛ فهو حيوان عجوز مقارنة
مع سنّه، ولذلك تمّ تحريم صيد الحوت الأزرق دولياً حتى يتمّ المحافظة على سلالة الحوت
الأزرق ويسمح له بالتكاثر لأنّ صيد الحوت الواحد يعتبر ثروةً كبيرةً جداً للطامعين بلحم وجلد
هذا الحيوان الضخم، وتمّ إعلان بعض المناطق كمناطق محميّة لهذا الحوت الأزرق .


المصدر


مواضيع ذات صلة
مقالات مفيده