كيفية طرد السموم من الجسم






محتويات السموم يُعاني الكثير من الأشخاص في جميع أنحاء العالم من مخاطر السموم التي قد توجد
في أجزاء الجسم المختلفة، وتعدّ هذه السموم من المشاكل التي تصطحب معها آثار جانبيّة سيّئة
فبعض حالات التسمّم قد تؤدّي إلى الوفاة، ويعدّ الغذاء الملوّث أحد أشهر الأسباب التي تؤدّي
إلى حدوث حالات التسمّم، وبالرغم من ذلك يوجد العديد من الأغذيّة التي تساهم في التخلّص
من السموم، وتساعد في تقوية مناعة الجسم أيضاً. كيفيّة طرد السموم من الجسم الأغذيّة الزعتر البريّ:إنّ المواد
المضادة لأنواع البكتيريا الضارة هي إحدى مكوّنات الزعتر، فهو يمتلك قدرة على تطهير الجسم من
هذه المواد، وتخليص الجسم من الاي كولاي الخطيرة على الجسم، الوقاية منها. الرمّان: تحتوي بين
مكوّناته على مواد مضادة للأكسدة كـ punicalagin أو ellagitannin وهي أيضاً أحد المركبات الفينوليّة الموجودة
بأشكال ألفا وبيتا، وتساعد هذه المواد في وقاية الجسم من سرطان القولون، وطرد السموم المختلفة
في الجسم. النعناع: تعتنر أحد مضادات البكتيريا القويّة، التي تُساعد في التخلص من الفيروسات، والجراثيم
المصاحبة للغذاء، كما أنّها تُزيل رائحة الفم الكريهة التي تصدر من الفم؛ بسبب وجود بقايا
للطعام فيه. البقدونس: تُعتبر الوسائل المدرة للبول من أكثر الوسائل استخدماً لطرد السموم من الجسم،
وتُعتبر هذه المادّة الغذائيّة من أهم الوسائل المستخدمة في ذلك. البرتقال والليمون: تعتبران من المواد
الغنيّة بفيتامين جـ الذي يعدّ من المواد المهمّة في التخلص من السموم، ويساعد في تنشيط
أجهزة الجسم، وتقويّة مناعتها. المانجو: تحتوي بين مكوّناتها على فيتامين جـ، والألياف اللتان تسهمان في
تسهيل الهضم، ويُطهر الأمعاء في الجسم من الدهون، والمواد الدسمة. الزنجبيل: يسهم في تسهيل عمليات
الهضم في الجسم، وتنشيط الدورة الدمويّة أيضاً. التوت البريّ: تحتوي هذه المادّ’ الغذائيّة على المركب
الكيميائي أنثوسيان وهو أحد المواد المضادة للأكسدة، ويوجد باللونين الأزرق الغامق، والأسود، ويسُاهم إلى حد
كبير في طرد المواد السامّة من الجسم. المشروبات الماء وملح البحر: يسهم هذا المشروب في طرد
السموم، والجراثيم، من أجزاء الجسم كالقولون، والأمعاء، وهذا يُساعد الجسم على امتصاص المصادر الغذائيّة بسهولة،
ويمكن استعمال ملعقة صغير من عصير الليمون في هذا المشروب لُيصبح مستساغاً. المشروب الذهبيّ: يحتوي
على الزنجبيل المطحون، وعصير الليمون، والماء، والكركم، ويعدّ هذا المشروب فعالاً جداً في الكبد فهو
يعمل على تحليل المواد الكيميائيّة المعقّدة والتي تسبّب خطراً على الإنسان. المنظّف الأخضر: يحتوي هذا
المشروب على عدد من الخضروات والأعشاب المفيدة للجسم كالسبانخ، واللفت، والجزر، والبنجر، والبصل، والملفوف، والثوم،
وتعدّ هذه المواد غنيّة بالمصادر الغذائيّة كالفيتامينات، والمعادن، والموادّ المضادّة للأكسدة اللاتي يساهمن في طرد
السموم من الجسم بعاليّة كبيرة.

المصدر


مواضيع ذات صلة
مقالات مفيده