نصائح للمرضى الذين يعانون من الحموضة






مرض الحرقة أو الحموضة شائع جدا لدى الناس. و يرجع سببه لارتجاع عصارة المعدة
نحو المريء بسبب خلل في صمام المريء الذي من المفترض أن ينقبض بعد نزول الطعام
الى المعدة و يمنع رجوعه الى المريء. تغيير أنماط الحياة: تغيير بعض أنماط الحياة يساعد و بنسب
متفاوتة المرضى الذين يعانون من الحموضة و يقلل من أعراض هذا المرض المحافظة على وزن مثالي:
إن الوزن الزائد يسبب ضغط زائد داخل البطن مما يؤدي الى الضغط على المعدة و
بالتالي يؤدي الى دفع عصارة المعدة الى المريء. لذلك ينصح بتخفيف الوزن للتقليل من الارتجاع
المريئي، و هذه من أهم النصائح للاشخاص الذين يعانون من الوزن الزائد و الحموضة في
اّن واحد. تجنب الثياب الضيقة: لبس الثياب الضبقة يزيد الضغط على البطن و يؤدي بالتالي لارتداد الحامض
للمريء. تجنب المشروبات و الاكلات التي تسبب الحوضة: كل انسان أدرى بنفسه بالنسبة للاكلات أو المشروبات التي
تسبب له حموضة. أمثلة على ذلك تشمل الاكلات عالية الدسومة، الزيوت، المقالي، الكحول، الشوكولاته،
رب البندورة، النعناع، الزعتر، الثوم، و الكافيين.أكل وجبات صغيرة: امتلاء المعدة بكمية كبيرة من الطعام
يزيد من ارتداد الاكل نحو المريء. تجنب الاستلقاء مباشرة بعد الاكل: ينبغي الانتظار لمدة لا تقل عن
3 ساعات بعد الوجبة قبل الاستلقاء لتجنب الحرقة اتناء النوم. رفع رأس السرير: وضع قاعدة خشبية بارتفاع
10سم تحت رأس السرير تساعد في تجنب ارتجاع الاكل الى المريء و ذلك بفعل الجاذبية.
و يمكن أيضا و ضع إسفين خشبي تحت الفرشة لتعطي نفس المفعول. تجنب التدخين: من المعروف أن
الدخان (السجائر و الارجيلة) تساهم بارتخاء صمام المريء و بالتالي يزد من تفاقم مشكلة ارتداد
محتويات المعدة نحو المريء. د. فادي دياب

المصدر


مواضيع ذات صلة
مقالات مفيده