ما هو تحليل ALT






تحليل (ALT) تحليل وظائف الكبد أو ما يعرف بتحليل (ALT) اختصاراً لكلمة (Alanine transaminase)
والتي تعني ناقلة الألانين، هو ذلك التحليل الذي يخضع له العديد من الأشخاص بهدف الكشف
عن تلف الكبد وللمساعدة في تشخيص أمراض الكبد، ويتم ذلك التحليل عن طريق أخذ عّينة
من الدم المسحوب من الوريد في الذراع ليتم إخضاع العينة للتحليل والحصول على النتيجة التي
سيتم اعتمادها إلى جانب فحوصات أخرى ووسائل تشخيصية ستساعد الطبيب المختص لمعرفة الحالة المرضية، ليتم
وصف العلاج المناسب لها. ناقلة الألانين هو عبارة عن إنزيم يوجد بمعظمه في خلايا الكبد والكلى،
رغم العثور على كميات قليلة منه في القلب والعضلات، عادة ما يكون مستوى هذا الإنزيم
منخفضاً بين الأفراد الأصحاء، حيث يعد الكبد بدوره أحد أعضاء الجهاز الهضمي، الذي يقع في
الجانب الأيمن العلوي من منطقة البطن، والذي يقوم بالعديد من الوظائف الهامة في الجسم، حيث
إنه يساعد على معالجة المواد الغذائية في الجسم، يساعد في هضم الدهون، وينتج العديد من
البروتينات الهامة مثل عوامل التخثر في الدم. وتتوافر هناك العديد من الظروف التي من شأنها أن
تسبب الضرر لخلايا الكبد، مما يعمل بدوره على زيادة مستويات ناقلة الألانين (ALT)، لذلك فهو
يساعد في الكشف عن الأضرار الناجمة عن التهاب الكبد أو نتيجة استخدام بعض الأدوية أو
بعض المواد الأخرى التي قد تكون سامة للكبد، ويتم عادةً مقارنة قيم ALT مع نتائج
اختبارات أخرى مثل الفوسفاتيز القلوية (ALP)، البروتين الكلي، والبيليروبين فهذا سيساعد في تحديد أي شكل
من أشكال أمراض الكبد، وقد يصاحب اضطرابات الكبد بعض الأعراض كالضعف، التعب، فقدان الشهية، الغثيان
والقيء، انتفاخ البطن، اليرقان، البول الداكن والبراز فاتح اللون وكذلك الحكة. وفي حال كانت نتائج تحليل
(ALT) تُشير إلى مستويات عالية جداً، فهذا يعني وجود التهاب حاد في الكبد، وقد يكون
نتيجة التعرض لبعض العقاقير أو المواد التي قد تكون سامة للكبد، وكذلك بعض الظروف التي
تسبب انخفاضاً في تدفق الدم (نقص التروية) في الكبد، أمّا إذا كانت نتائج تحليل (ALT)
أقل من المستوى الطبيعي 4 مرات، فذلك يكون نتيجة التليف الحاصل في الكبد، أو حالة
من انسداد في القناة الصفراوية، أو وجود أورام في الكبد. كما ويمكن الاستدلال على بعض
الأمراض إلى جانب تحليل (ALT) فهناك فحوصات أخرى، كالنظر في التاريخ الطبي للمريض، كذلك اختبارات
التهاب الكبد (A، B، C) كذلك معرفة مستوى الإيثانول. إنّ أخذ حقن بعض الأدوية في الأنسجة
العضلية، أو ممارسة بعض أنواع التمارين الرياضية قد يزيد مستويات (ALT)، كما أن العديد من
الأدوية قد تعمل على رفع مستوى (ALT).

المصدر


مواضيع ذات صلة
مقالات مفيده