ما هي مضادات الاكتئاب






محتويات مضادات الاكتئاب يمكن تعريف مضادات الاكتئاب على أنّها عبارة عن أدوية تعالج مظاهر الاكتئاب، ويشار
إلى أنّها قد تطورت عام 1950م، ثمّ انتشرت منذ ذلك الوقت، وفي هذه الأيام يوجد
حوالي 30 نوعاً من مضادات الاكتئاب، حيث يتم تقسيمها إلى أربعة أنواع أساسية وهي مضادات
الاكتئاب ثلاثية الحلقات، ومثبطات إعادة أخذ السيروتونين الانتقائية، ومثبطات إعادة أخذ السيروتونين و النورادرينالين، وكذلك
مثبطات الأنزيم المؤكسد الأحادي الأمين. كيفية عمل مضادات الاكتئاب يُعتقد أنّ مثل هذه الأدوية تعمل من خلال
زيادة نشاط بعض المواد الكيمائية الموجودة داخل أدمغة الإنسان، حيث إنّ هذه المواد تُعرف باسم
الناقلات العصبية، حيث إنّ هذه الناقلات ترسل إشارات من إحدى خلايا المخ إلى الخلايا
الأخرى، كما أنّها تلعب دوراً مهماً في الاكتئاب والتي تُعرف باسم السيروتونين والنورادرينالين. أمراض تستخدم فيها
مضادات الاكتئاب أمراض نوبات الاكتئاب المتوسط وكذلك الشديد. القلق الشديد، بالإضافة إلى نوبات الهلع. اضطراب
الوسواس القهري. الآلام المزمنة. اضطرابات الأكل. اضطراب الضغط النفسي خاصة الذي يكون بعد حدوث صدمة
ما في حياة الإنسان. اضطراب في المعدة. أعراض شبيهة بالإنفلونزا. القلق. الدوار. الأحلام الشديدة التي
تنتاب الإنسان خلال الليل. إحساس الجسم الذي يشبه الصعقات الكهربائية.ملاحظة: تجدر الإشارة إلى أنّ المريض
لا يحتاج إلى زيادة الجزعة حتى يحصل تأثير مضاعف، كذلك فإنّ المريض لن يعاني من
الرغبة الشديدة في تناولها في حال تم إيقافها. هل تسبب مضادات الاكتئاب الإدمان إنّ مضادات الاكتئاب لا
تسبب الإدمان، فهي ليست كالمهدئات أو الكحول أو حتى النيكوتين، إلا أنّه يعتقد أنّ الأشخاص
الذين يتوقفون عن تناولها قد يعانون من مجموعة من الأعراض الانسحابية. كيفية تناول مضادات الاكتئاب تجب مراجعة
الطبيب خلال الأسابيع الأولى، حيث يُنصح بالبدء بجرعة صغيرة، ثمّ زيادتها خلال أسابيع، والتالي بعض
من النصائح الموصى بها من أجل تناول مضادات الاكتئاب: تجنب إيقاف العلاج وذلك في حال
إصابة المريض ببعض الأعراض الجانبية؛ حيث أنّ أغلبها يختفي خلال أيام قليلة. تجنّب إيقاف الأقراص
في حال كانت الأعراض الجانبية غير محتملة، وهنا يجب زيارة الطبيب بأسرع وقتٍ ممكن.
تناول هذه الأدوية والمضادات بشكلٍ يومي، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه المضادات قد لا تعمل
بشكلٍ فوري، حيث إنّ أغلب الأشخاص قد يحتاجون مدة تصل إلى أسبوع أو حتى أسبوعين
حتى تأخذ هذه الأدوية مفعولها. الاستمرار في تناول الدواء وعدم إيقافه مبكراً؛ حيث يعتبر السبب
الشائع لعدم تحسن المرضى هو التوقف عن أخذ الدواء دون استشارة الطبيب. تجنب تناول الكحول،
حيث إنّها تزيد حدة الاكتئاب، وتجعله أكثر سوءاً عدا عن أنّه يزيد شعور الدوخة لدى
المريض. الاحتفاظ بهذه الأدوية بعيداً عن متناول الأطفال.

المصدر


مواضيع ذات صلة
مقالات مفيده