أهمية نهر النيل بالنسبة لمصر






النيل مصر هبة النيل، هي أحد الأقوال الذي ذكرها هيوردوتس ذلك المؤرخ الإغريقيّ منذ مئات
السنين، فمصر هي واحدةٌ من أعرق الدول في العالم كلّه، وقد تعاقبت على مصر العديد
من الحضارات المختلفة التي كانت ساعية للخيرات التي تحتويها مصر والتي كانت جميعها راجعةً لمرور
النيل في مصر، فلولا النيل لما كانت مصر،فقد قام الفراعنة باستيطان مصر وأسّسوا الحضارة الفرعونيّة
التي لا زالت آثارها موجودةً في العالم ومن أعظم الآثار في العالم بأسره، فلولا النيل
لكانت مصر صحراء قاحلة لا تحتوي على أيّ نوعٍ من أنواع الحياة على الإطلاق أهمّيّة النيل
لمصر وترجع أهمية لوجود النيل في مصر إلى عددٍ من الأسباب المختلفة فلو رجعنا في التاريخ
إلى نشأة مصر فسنجد أنّ النيل كان هو السبب الرئيسيّ لنشوء مصر، ونشوء الحضارات المختلفة
فيها، إذ إنّ النيل في بداية الأمر هو مصدر المياه الرئيسيّ في مصر والذي يعتمد
عليه الناس، وقاموا بالاعتماد عليه أيضاً منذ نشوء مصر لتلبية الحاجات المختلفة لها، وبالإضافة إلى
هذا يقوم النيل بتوفير التربة الخصبة للبلاد التي يمرّ فيها ومصر على وجه التحديد، إذ
إنّ الطمي الذي يحمله النيل لمصر بالإضافة إلى الفيضان الذي يحدث في النيل، ويعدّ أحد
الأمور الرئيسيّة التي جعلت من مصر أحد أخصب الترب في العالم بأسره، التي جعلت زراعة
العديد من المزروعات التي تعتمد على المياه بشكلٍ كبير كالقطن، والأرزّ، والقمح، وقصب السكّر أمراً
ممكناً في مصر، بل إنّها جعلت من هذه المنتجات المختلفة من أجود المنتجات على مستوى
العالم كلّه لمدّةٍ طويلةٍ من الزمن. بالإضافة إلى الزراعة يشكل النيل مصدراً رئيسيّاً للغذاء عن طريق
صيد الأسماك المتوفّرة في النيل، وبسبب المزروعات والمخلوقات البحريّة التي يوفّرها النيل لمصر عن طريق
الصيد، فإنّ النيل يساهم بشكلٍ كبير في الناحية الاقتصاديّة لمصر عن طريق التجارة وتصدير
هذه البضائع المختلفة إلى العالم بأسره، فنرى الأرز المصري والقطن المصري وقصب السكر منتشراً في
العالم بأسره ممّا يساعد على إدخال دخلٍ كبيرٍ لمصر. أمّا على المستوى السياحي فإنّ النيل يُدخل
إلى مصر العديد من السياح سنويّاً للتمتّع بجمال النيل، والذي يُعتبر من أجمل الأنهار في
العالم ولرؤية المخلوقات المختلفة التي تعيش في النيل والتي من ضمنها تمساح النيل الذي يوجد
في أغلب الأماكن في النيل، ويُعتبر هذا التمساح من الأهمّيّة بمكان إذ إنّّه ثاني أكبر
الزراحف المتواجدة في العالم في الوقت الحالي، وبالإضافة إلى ذلك فإنّ النيل يجذب السياح لكونه
ثاني أطول الأنهار في العالم بعد نهر الأمازون.

المصدر


مواضيع ذات صلة
مقالات مفيده