بحث عن برنامج ال word






برنامج ال word برنامج الWord أو Microsoft Word، أحد أشهر البرامج العالمية التي تم تصميمها
خصوصاً لمساعدة ميدان الأعمال على حل كافة المشاكل المتعلقة بآليات العمل، وقد تطور عملها فيما
بعد لتشمل كافة المجالات، ولا يكاد يخلو جهاز حاسوب أي شخص منا من هذا البرنامج،
لذلك سنتحدث عن مفهومه ونشأته وخصائصه في هذا المقال. يُطلق اسم برنامج مايكروسوفت word على البرنامج
المخصص للكتابة أو طباعة التقارير والمستندات والرسائل والأبحاث الأكاديمية والأساسية والتطبيقية، وكذلك لمعالجة المعلومات النصية
وتنسيقها إلكترونياً، وهو واحدٌ من أهم البرامج التي طرحتها مايكروسوفت في حزمة برامج أوفيس، والتي
تعمل على نظام التشغيل Windows XP. وقد كان أول إصدار منه عام 1983م، ثم تطور وصدر
عنه عدة إصدارات متطورة أخرى، وتصدر تقريباً هذا التحديثات بشكل سنوي وتحمل مزايا أكبر من
تلك التي سبقتها، لذلك لم تخيب آمال مستخدمي مايكروسوفت أوفيس حول العالم بكافة برامجه مثل؛
البوربوينت، والإكسل، وأوتلوك، وبروجكت وغيرها، علماً أنه يمكن للمستخدم الحصول على حزمة هذا البرنامج بمعزل
عن مجموعة البرامج الأخرى. خصائص برنامج الWord يمتاز برنامج الWord بتعدد اللغات، حيث يتيح لمستخدميه الكتابة بكافة
لغات العالم وبسهولة تامة، كما أنه لا يحدد عدد معين للصفحات، وبالتالي يعطي المستخدم حرية
طرح كافة المعلومات في ملف واحد أو أكثر حسب حاجته. يحتوي في تصميمه على كافة خواص
التنسيق الفني للنصوص، بما في ذلك لون الخط وحجمه ونوعه، وشكل الصفحات وخلفيتها والهوامش واتجاهاتها،
كما ويتيح خدمة المعاينة، والتأكد من شكل النص قبل طباعته والحصول على النسخة النهائية حسب
رغبة المستخدم. يضم خاصية الإدراج للصور والأشكال الهندسية والرسوم البيانية بكافة أنواعها، والتخطيط بأنواعه التلقائي والهندسي
والبياني والهيكلي وغيره، كما يتيح لمستخدميه إمكانية إنشاء ورسم جداول بأحجام وخانات متعددة وحسب الطلب،
كما ويصنف الملف بعد حفظه على أساس الاسم الذي أطلق عليه المستخدم، وتاريخ إنشائه، وتعديله
وحجمه. يحفظ برنامج الWord خصوصية المستخدم، كما ويقدم له الحماية المطلوبة من السرقة والاختراق، حيث يمنع
وصول أي شخص سوى المستخدم لهذا الملف عن طريق خاصية تأمين الملف برقم سري، كما
ويمكن الاحتفاظ بالملف على شكل صفحة ويب. وأخيراً تكمن أهمية برنامج مايكروسوفت وورد في سهولة التعامل
معه، وقدرته الكبيرة على حفظ المعلومات غير محدودة العدد والحجم في مكان واحد، مما سهل
عمل الشركات والمنظمات وقطاعات التعليم وغيرها، وقلل من حجم استخدام الورق، حيث يمكن للمستخدم حفظ
كافة البيانات الخاصة به أو ذات العلاقة بعمله على ملفات Word على حاسبه الشخصي، حتى
أضحى لا غنى عنه في كافة ميادين الأعمال.

المصدر


مواضيع ذات صلة
مقالات مفيده