حبوب الخميرة الطبيعية






الخميرة حبوب الخميرة الطبيعية أو خميرة البيرة هي أحد أنواع الخميرة المتوفرة في الأسواق على
شكل أقراص، وتمتاز باحتوائها على نسبةٍ كبيرةٍ من العناصر الغذائية كالبوتاسيوم، والكالسيوم، والفسفور، والحديد وغيرها،
هذا عدا عن الفيتامينات مثل: فيتامين ب المركب، وفيتامين أ وغيرها، ولعلّ أهمّ ما يُميّزها
هو إمكانية استخدامها في علاج العديد من الأمراض، وصناعة العديد من الأقنعة، وفي هذا المقال
سنذكر فوائدها بشكلٍ عام. فوائد حبوب الخميرة الحفاظ على صحة الجهاز العصبي، وبالتالي وقايته من الأمراض مثل:
الصرع؛ لاحتوائها على فيتامين ب المركب. إمداد الجسم بالطاقة والحيوية، وتخليصه من الكسل والخمول. المساعدة على تحليل
الكربوهيدرات والبروتينات في الجسم؛ لاحتوائها على فيتامين ب المركب. تقوية الشعر والحفاظ عليه من التساقط، والتقصّف
وغيرها. تحسين الرؤية، وبالتالي الوقاية من أمراض العين المختلفة مثل: العشى الليلي، والماء الزرقاء. ضبط مستوى السكر
في الجسم، والسبب احتوائها على مادة الكروميوم، إذ تحسن مستوى السكر، ولا سيما إذا كان
الجسم لا يقوم بإنتاج كمياتٍ كافيةٍ من عنصر الإنسولين. الحفاظ على مستوى الكولسترول الجيّد في الجسم؛
لاحتوائها على عنصر الكروميوم. الحفاظ على الوزن المثالي، إذ أكدت الدراسات أن حبوب الخميرة الطبيعية تحتوي
على نسبةٍ كافيةٍ من عنصر الكروميوم، والذي يساعد بدوره على إذابة وتفتيت الدهون المتراكمة في
الجسم. علاج اضطرابات الجهاز الهضمي مثل: الإسهال وغيرها. علاج القولون العصبي؛ لاحتوائها على عنصر الكروميوم. الوقاية من السرطان،
وخصوصاً سرطان الجلد. الحماية من أمراض الجهاز التنفسي المختلفة كالإنفلونزا، والرشح. الحفاظ على الجلد، لقدرتها الفعّالة على
حماية الخلايا الموجودة في الجسم. شدّ البشرة ومنع ترهلها، وخصوصاً عند كبار السن. الالتخلص من آلام الظهر
بفعالية. وقاية الجسم من الأمراض والفايروسات المختلفة، والسبب احتوائها على حمض نووي. منع ظهورالشيب على الشعر، والسبب
احتوائها على نسبةٍ كافيةٍ من فيتامين B9. الوقاية من مرض الأنيميا أي فقر الدم، والسبب احتوائها
على عنصر الحديد. حماية القلب من الأمراض المختلفة التي تصيبه مثل: تصلّب الشرايين، والجلطات القلبية وغيرها. أضرار
حبوب الخميرة الطبيعية يُمكن أن تؤدي صداع وآلام في الرأس، وخصوصاً إذا تم تناولها لفتراتٍ
طويلةٍ. قد تُسبب مغصاً وتهيجاً وانتفاخاً في المعدة، وذلك في حال تناولها بكمياتٍ كبيرةٍ. لا يُنصح الذين
يعانون من الحساسية باستخدامها؛ لأنها تؤدي إلى حكة وانتفاخ في الجلد. لا يُنصح الذين يعانون من
مرض كرون باستخدامها. لا يُفضل تناولها بكمياتٍ كبيرةٍ، وذلك لأنها يُمكن أن تُسبّب هشاشة العظام، والسبب
احتوائها على نسبةٍ كبيرةٍ من عنصر الفسفور، الذي يقوم بامتصاص الكالسيوم.

المصدر


مواضيع ذات صلة
مقالات مفيده