ما هي الشبة






محتويات الشبة هي عبارة عن مركّب كيميائي يتكوّن من حجر الشب، ويحتوي هذا الحجر على نوعين
من الملح وهما، كبريتات البوتاسيوم والألمنيوم المائيّة، ويُطلق عليه العديد من الأسماء منها شب الفؤاد
وشب الصرافة، حيث إنه عند اتحاد كل من هذين الملحين يتكوّن ملح ثنائي ببلورات ثابتة،
ومن أفضل أنواع الشبه هي الشفافة البيضاء التي تذوب في الماء أو الجلسرين السائل. هناك العديد
من الاستخدامات للشبة منها الجماليّة، والطبية، والعلاجيّة ولكن يجب الحذر من كثرة استعمالها والتمييز بينها
وبين الأنواع الأخرى الموجودة بالأسواق، حيث إنه يوجد كذلك شبة البوتاسيوم، وشب الألمنيوم والصوديوم وهذه
الأنواع تستخدم في تعقيم وتطهير المياه، وصباغة الجلود، وتثبيت ألوان الألبسة، وصناعة الإسمنت والمعادن ولها
أضرارعلى الجهاز العصبي. استخدامات الشبة الطبيّة إزالة رائحة العرق من الإبط. تعمل على تجفيف اللعاب السائل.
تعمل كقابض للأوعيّة الدموية والجروح. مانعة للقيء والغثيان. ازالة الصدأ من الأواني النحاسيّة والفضيّة. تعمل
على تطهير الفم وإزالة ألم الأسنان. التخفيف من نزيف الجروح. تعمل على تضييق المهبل. شد
ترهلات الجسم. حالات يمكن علاجها بالشبة علاج اللثة المترهّلة التي تسبّب سيلان اللعاب أثناء النوم، عن
طريق عمل محلول من الماء الدافئ، مع نصف ملعقة من الشبة، ويتم المضمضة بها مرتين
يومياً. علاج النزيف الذي يحدث بعد الجماع. يعالج ويثبت الأسنان المتحرّكة، عن طريق خلط ملعقة
من العسل مع الخل، حيث يتم وضعها على الأسنان. علاج الجرب، عن طريق طبخ مقدار
من الشبة، مع نفس المقدار من العسل، وعدّة أوراق العنب الطازجة، ومن ثمّ توضع على
الأماكن المصابة. علاج البقع البيضاء التي تظهر على الأظافر، عن طريق خلط كميّة من الشبة
مع الماء الدافئ، ومن ثم وضع كل من القدمين بالماء لمدّة عشرين دقيقة. علاج أمراض
اللثة والتهابها. تبييض البشرة، وذلك من خلال إضافة ملعقة من الشبة، مع ملعقة الكركم، والقليل
من عصير الليمون الطبيعي، ومن ثم وضعها على البشرة. علاج الغثيان والقيء. علاج النزيف الدموي
والجروح. يتم تحضير الشبة مع العديد من الوصفات للحصول على النتيجة المطلوبة، حيث إنه وبأغلب الوصفات
يتم إضافة العسل للتخفيف من حدّتها وقوّتها على البشرة، كما ويتم تخفيفها بالماء ولا تستعمل
كمادّة خام نظراً لما تسبّبه من ضرر وتلف على الأعصاب، وبحالة استخدامها لإزالة رائحة العرق
يتم إضافة ربعالكميّة من الشبة مقابلها ثلاثة أضعاف من بودرة التلك أو بودرة الأطفال، ومن
ثم ّوضعها على الجسم. تحذيرات من استخدامات الشبة بشكل متكرّر كثرة استعمالها يؤدي للإصابة بأمراض الرئة.
يفضّل عدم استنشاق بخار الشبة من قِبل الأطفال. تسبّب العديد من أمراض الجهاز التنفسي والقصبات
الهوائيّة.

المصدر


مواضيع ذات صلة
مقالات مفيده