وسائل الإعلام المكتوبة والمقروءة






محتويات وسائل الإعلام وسائل الإعلام هي القنوات التي يتم من خلالها الاتصال بين المرسل والمستقبل، بحيث
يكون المرسل هو الذي ينشر موادّ الأخبار أو المواد التعليميّة، أو الثقافية، أو الترفيهية، أو
البيانات المختلفة، أو الرسائل الترويجية وغيرها، بينما يتلقى المستقبل هذه المواد ويتفاعل معها حسب نوع
المادة التي يستقبلها ومحتواها، وتعتبر وسائل الإعلام السلطة الرابعة في الدولة لما لها من تأثير
كبير على جمهورها، ويمكن تقسيم وسائل الإعلام إلى وسائل مرئيّة ومسموعة، ووسائل مكتوبة ومقروءة، وسيتمّ
التطرّق للأخيرة في هذا المقال. وسائل الإعلام المكتوبة والمقروءة إنّ وسائل الإعلام المكتوبة والمقروءة هي الوسائط التي
تقدّم المادة الإعلامية مكتوبةً (وعادةً ما تكون مطبوعة) لجمهور القراء، وتعدّ أوّل وسيلة من وسائل
الإعلام استخداماً وانتشاراً، حيث تمّ نشر أوّل صحيفة عام 1605 في دولة فرنسا، وتضمّ وسائل
الإعلام المكتوبة والمقروءة: الصحف، والجرائد، والمجلات، والدوريات، والملصقات، والكتب، والمنشورات، والمطبوعات بأنواعها المتعدّدة على اختلاف
أشكالها، وأحجامها، ومحتواها، وتوجهاتها، والتي يتمّ إصدارها إمّا يومياً، أو أسبوعياً، أو شهرياً، أو سنوياً،
كما تتنوّع طريقة صياغتها للأخبار والمواد التي تنشرها للفت انتباه القراء وجذب اهتماهم، وعلى الرغم
من تطوّر وسائل الإعلام المسموعة والمرئية واجتياحها لنطاقٍ واسع من الجمهور إلا أنّ الوسائل المكتوبة
والمقروءة ما زالت تتميّز بأغلفتها، وصورها، وألوانها، وخطوطها، وملمسها الذي يختلف من نوعٍ لآخر. أهمية وسائل
الإعلام المكتوبة والمقروءة لوسائل الإعلام المكتوبة والمقروءة فوائد جمّة يمكن تلخيصها في النقاط التالية: تمثل رأي
أفراد ومؤسّسات المجتمع المحلي والعالمي وتطرحه من خلال منابرها المختلفة. تقدم هذه الوسائل الكثير من
المعلومات المختلفة التي من شأنها إثراء معرفة القارئ. تعمل على رفع مستوى الوعي الاجتماعي، والثقافي،
والسياسي، والاقتصادي وغيره لدى القارئ. تطرح مواضيع مختلفة من شتى مناطق العالم الأمر الذي يجعل
القارئ على اطّلاع بكلّ المستجدات حول العالم. تسلّط الضوء على تجاربٍ وقصصٍ وثقافاتٍ متنوّعة من
حول العالم. تقدّم خدمات التسويق والإعلان والترويج. ترفع الوسائل المكتوبة والمقروءة من رصيد القارئ
اللغوي. تعدّ القراءة خير جليسٍ وصديقٍ ومؤنسٍ للقارئ على مرّ السنين. أضرار وسائل الإعلام المكتوبة
والمقروءة لكلّ شيء إيجابيات وسلبيات، كذلك هي وسائل الإعلام المكتوبة والمقروءة حيث تتلخّص سلبياتها أو أضراراها
كما يلي: نشر المعلومات الخاطئة أو الكاذبة أو من مصادر غير موثوقة، تقديم محتوى معادٍ
للمبادئ أو القيم أو الأخلاق أو الدين، أو غير لائق مهنياً. عرض مضامين ركيكة لغوياً.


المصدر


مواضيع ذات صلة
مقالات مفيده