كتاب عصر العلم لأحمد زويل






محتويات أحمد زويل هو أحمد حسن زويل، ولد في فبراير عام 1946م في مدينة دمنهور، في
محافظة البحيرة في جمهورية مصر، ثمّ انتقل مع أسرته إلى مدينة دسوق، أكمل فيها تعليمه
حتى المرحلة الثانوية، ثمّ التحق بكلية العلوم في جامعة الإسكندرية، ثمّ حصل على البكالوريوس بتقدير
امتياز، ثم الماجستير ثم انتقل إلى أمريكا ليكمل دراسته ويعمل هناك في العديد من المناصب
العلمية المهمة، ويعرف بأنّه عالم مصري، حصل على جائزة نوبل في الكيمياء عام 1999م، حيث
كانت عن كيمياء الفيمتو، فكان أوّل عالم مصري يفوز بهذه الجائزة، ولا بد من الإشارة
إلى أنّه كتب عدّة كتب منها كتاب عصر العلم الذي سنعرفكم عليه في هذا المقال. كتاب
عصر العلم لأحمد زويل إصدار كتاب عصر العلم صدرت الطبعة الأولى من كتاب عصر العلم في يونيو
من عام 2005م، وصدرت منه الطبعة الخامسة في أغسطس عام 2006م، ويعد من أفضل الكتب
من حيث المحتوى، والعنوان، والمبيعات، والتوقيت. محتوى كتاب عصر العلم غلاف الكتاب: يبدأ الكتاب بمقدمة لا
تقل عن مئة كلمة، وهي: (كنت أتمنى لو أني أستطيع القراءة، فأقرأ هذا النص كلمة
كلمة، وهو يستحق ذلك لخطورة الموضوع وعظمة الكاتب، ولكن الأستاذ المسلماني لخّصَ لي ما في
الكتاب، وهو هدية للكاتب العربي عن تاريخ شخص شرفنا في العالم كله في جهاده العلمي،
وما يزال يبحث، وأنا أتنبأ له بأنه سيأخذ جائزة نوبل مرة أخرى في بحثه العلمي
الجديد، فما يزال شاباً معطاءً، وأعطى لنا دروساً وآراء مفيدة في نهضتنا، نرجو أن نستفيد
منها، وأن تكون منارة للجميع، وتحياتي للعمل وصاحبه، وتهنئة للقارئ العربي) نجيب محفوظ. مقدمة الأستاذ
نجيب محفوظ التي كتبها في 13 أبريل في عام 2004م. مقدمة المؤلف الدكتور أحمد زويل.
مقدمة المحرر أحمد المسلماني، والتي كانت بعنوان ظاهرة أحمد زويل، وتمّت كتابتها في القاهرة في
باسادينا في فبراير من عام 2005م. الجزء الأول، وهو ملخص لما نشر في كتاب المؤلف
(رحلة عبر الزمن.. الطريق إلى نوبل) وعن الأيام الذهبية في كاليفورنيا، ومجموعة من الصور للمؤلف
وعدد من الشخصيات. الجزء الثاني، وهو مجموعة من المحاضرات، وحوار مع المحرر، ومقال للمؤلف، وغيره،
ويتضمن عدّة فصول، وهي: مستقبل عالمنا، والبحث عن المعرفة، ومستقبل العلم في العالم العربي، ومستقبل
العلم في مصر، وحواء مع المستقبل. ملاحق الكتاب: حيث تتضمن مشروع مبادرة من أجل العلوم والتكنولوجيا
في مصر، وتمت صياغته في يناير من عام 2000م، ونشر في كتاب رحلة عبر الزمن
للمؤلف الدكتور أحمد زويل للمرة الأولى، وكلمة المؤلف في حفل منح قلادة النيل العظمى في
مقر رئاسة الجمهورية 16 ديسمبر في عام 1999م، وكلمة المؤلف في حفل تسليم جائزة نوبل
في 10 ديسمبر في عام 1999م. الوجه الثاني من الغلاف: حيث يعرف فكرة الكتاب والهدف
منه.

المصدر


مواضيع ذات صلة
مقالات مفيده