أنواع الإضاءة في التصوير الفوتوغرافي ومتى وأين يستخدم كل نوع؟



الإضاءة في  التصوير الفوتوغرافي واحدة من أبرز عناصر التصوير في اللقطة، ولا تقل أهمية عن باقي عناصر الصورة مثل موضوع التصوير وزاوية الالتقاط ووضعية التصوير المناسبة. إذ تساهم الإضاءة الصحيحة خلال التصوير في الحصول على لقطة مكتملة العناصر ذات جودة عالية وخصائص فنية مميزة.

 

لذلك سنتعرف هنا على أنواع الإضاءة في التصوير الفوتوغرافي وميزات وخصائص كل منها، والحالات التي يستخدم فيها كل نوع من أنواع الإضاءة هذه والمعدات اللازمة للحصول على نوع الإضاءة المناسب لوضعية التصوير.

أنواع الإضاءة في التصوير الفوتوغرافي

هذه الأنواع من الضروري معرفتها لكل مصور سواء كان مختص في التصوير أو مجرد مصور هاو، ليتمكن من توظيف الإضاءة المتوفرة بما يخدم الصور التي يريد التقاطها، ويؤدي في النهاية إلى الخروج بلقطة فنية رائعة.

أنواع الإضاءة في التصوير الفوتوغرافي ومتى وأين يستخدم كل نوع؟

الإضاءة الخارجية

عند التصوير في الداخل في غرفة مثلًا أو استديو تصوير أو مكان يحتوي على معدات إضاءة كهربائية فأنه يمكن عندها التحكم في مصدر هذا الضوء ومكانه واتجاهه وقوته وحدته، ولكن عند التصوير في الخارج وعندما يكون مصدر الضوء طبيعي مثل ضوء الشمس أو ضوء القمر فأن هذا ما يسمى بالضوء الخارجي والذي يصعب التحكم فيه. في غالب الأحوال حتى موضوع التصوير في هذه الحالة يصعب التحكم فيه، فتصوير الحياة في الخارج مثل الشوارع أو تصوير الطبيعة لا يمكن التحكم هنا لا في الضوء والذي يكون إضاءة خارجية ولا في موضوع التصوير وبالتالي يصعب التعامل معه.

أما العوامل التي يمكن أن تؤثر في الإضاءة الخارجية فأنه أيضًا لا يمكن التعامل معها والتي تكون الغيوم عندما تحجب ضوء الشمس أو الضباب أو الحالة الجوية السائدة وحتى الضوء الطبيعي يتغير تبعًا للفصول السنوية. لذلك كثيرًا ما يضطر المصور عند رغبته بالتقاط صورة في الخارج اعتمادًا على الإضاءة الخارجية إلى انتظار اللحظة المناسبة التي تتناسب فيه ظروف الإضاءة مع موضوع التصوير

الإضاءة الجانبية

وهي الإضاءة التي يكون التركيز فيها على جانب واحد فقط من موضوع التصوير، وكثيرًا ما يستخدم هذا الشكل من الإضاءة لإضافة التأثيرات المختلفة إلى الصورة أو اللقطة، يسمح هذا الشكل من الإضاءة في التحكم بالجانب الذي يريد المصور التركيز عليه، بالمقابل يسمح في إخفاء جوانب أخرى عبر جعلها في الظل أو الجانب المظلم للصورة، وبالتالي يمكن إخفاء العيوب أو أي أجزاء من الصورة لا يريد المصور لها أن تظهر. التحكم في مصدر الإضاءة الجانبية يمكّن المصور من الخروج بصورة ممتازة، ولكن هذا يتطلب مهارة ودراية في توظيف الإضاءة بما يخدم موضوع التصوير.

الإضاءة الخلفية

وهو نوع من أنواع الإضاءة في التصوير الفوتوغرافي عندما يكون مصدر الضوء مواجه للكاميرا تمامًا وخلف موضوع التصوير عندها يسمى بالإضاءة الخلفية Backlighting، وغالبًا ما يستخدم لالتقاط الصور الظلية أو السلويت كما تسمى، وقد يحتاج المصور أحيانًا عاكس للضوء ليتمكن من التقاط هذا النوع من الصورة واستغلال الإضاءة الخلفية بالشكل الصحيح.

الإضاءة الأساسية

وتسمى في الإنكليزية Existing Light وهي الشكل من الإضاءة التي تكون موجودة بصورة طبيعية في مكان التصوير مثل الإضاءة القادمة من النوافذ، أو الإضاءة الكهربائية أو إضاءة من الشموع أو إضاءة من مولدات الطاقة أو إضاءة الزينة، وغير ذلك من أشكال الإضاءة التي يمكن أن تتواجد في مكان التصوير كما قلنا.

المصورون يلتقطون الصور بهذا الشكل من الإضاءة في سبيل جعل الصورة تبدو طبيعية عفوية وتلقائية، ويحاولون دائمًا التقاط الصورة حتى يظهر موضوع التصوير في أفضل شكل ممكن دون الكثير من التأثيرات وإنما فقط بتأثير الضوء. ودائمًا ما تكون الصورة من هذا النوع من أنواع الإضاءة في التصوير الفوتوغرافي ذات منظر رائع كون الصورة تبدو بنسيج ضوئي خفيف وناعم بعيدًا عن الحدة أو الضوء القوي.

الإضاءة المنتشرة

أنواع الإضاءة في التصوير الفوتوغرافي ومتى وأين يستخدم كل نوع؟

وهو الشكل من الضوء الذي يكون منتشر على كامل موضوع التصوير وحوله، وأكثر ما يستخدم هذا النوع في التصوير السينمائي والتلفزيوني، بالإضافة إلى إنه يستخدم في الصور لإضافة نوع من الدراما على الصور الملتقطة مثل في حالة تصوير الفنانين ونجوم السينما في جلسات التصوير الخاصة.


يمكن إيجاد هذا النوع من الإضاءة عبر استخدام بعض المعدات الخاصة لهذا الغرض مثل الألواح الناشرة للضوء والتي توضع أمام مصدر الضوء مباشرة، أو يمكنك استخدام أي قطعة قماش خفيفة تكفل تسرب الضوء منها ووضعها أمام مصدر الضوء.  وبالتالي ينتج عن هذا إضاءة خفيفة وناعمة بعيدًا عن الحدة والقوة التي لا تساعد على إنتاج الصورة المطلوبة لموضوع التصوير.

الإضاءة الثلاثية

وهي من أنواع الإضاءة في التصوير الفوتوغرافي التي تعتمد على ثلاث مصادر للضوء، مصدر ضوء أساسي ومصدر ضوء خلفي ومصدر ضوء جانبي، وبالتالي يكون هناك ثلاث مصادر للضوء مسلطة على موضوع التصوير. تساعد هذه الإضاءة في الحصول على صور جيدة من حيث الضوء والظل وإبراز موضوع التصوير الذي يجري تصويره إذا ما تمكن المصور من استخدام المصادر الثلاثة للضوء بصورة صحيحة، الأمر الذي يتطلب خبرة ودراية كافية من أجل ذلك.

إضاءة الاستديو


وهي الشكل من الإضاءة الذي يستخدم في استديوهات التصوير، وتتميز بأنها تكون أضواء اختصاصية مزودة بكافة المعدات التي تسمح بإنتاج أفضل الصور، إذ تتميز هذه المعدات بأنها أكثر مرونة وتخصيص وانسيابية، ولكنها في المقابل تتطلب الكثير من الخبرة في التعامل معها واستخدامها بالشكل الصحيح. بالإضافة إلى أنها تستخدم في الاستديوهات فهي تستخدم في التصوير التلفزيوني والتصوير السينمائي وفي المسارح. ويتوافر العديد من المعدات لهذا النوع من الإضاءة في التصوير الفوتوغرافي مثل المصابيح الفلورية والليد، ولكل منها استخدامها الخاص الأمر الذي يفرض على المصور تحديد الشكل الذي يريده من التصوير، وبالتالي اختيار المعدات المناسبة.

هذه كانت الأنواع الرئيسية السبعة من أنواع الإضاءة في التصوير الفوتوغرافي والتي تستخدم في حالات ووضعيات تصوير مختلفة، لتمكن المصورين من إنتاج صور ذات جودة عالية وخصائص فنية مكتملة.


المصدر

مجلتك



مواضيع ذات صلة
مقالات مفيده