أهمّ 10 لغات في العالم حسب عدد المتحدثين بها



يستخدم ما يقرب من نصف سكان العالم لغة واحدة من بين 10 لغات، باعتبارها لغتهم الأم. لكن ما هي اللغات العشر الأكثر انتشارًا في العالم؟ ربما ستتفاجأ من الإجابة، والتي تجدونها في هذا التقرير، المترجم عن مجلة بابل.

تُعد عملية تحديد اللغات التي يتحدث بها معظم الناس في العالم مهمة أصعب مما قد تتخيلها. يُمكننا القول بثقة إلى حد ما إن لغات مثل الماندراين، والإنجليزية والإسبانية والعربية، ستظهر بالتأكيد في هذه القائمة، وتقريبًا في أي ترتيب. ولكن هناك أيضًا بعض المفاجآت ستظهر في قائمتنا للغات الأكثر شيوعًا. أ كنت لتتخيل أن اللغة البنغالية هي من ضمن العشر الأوائل؟

حسب موقع Ethnologue، عدد المتحدثين باللغة الصينية قد يصل إلى 1.2 مليار من المتحدثين الأصليين وما يقرب من مليار منهم يتحدثون الماندراين

إلا أن هناك تحذيرًا واحدًا: وهو أن إسناد بيانات موثقة، في شكل رقم محدد يُمثل عدد الناطقين بلغة مُعينة، لأي من هذه اللغات مستحيل عمليًا. إذ أن ماهية لغة معينة وما تشمله من لهجات أساسية وفرعية، هو أمر متنازع عليه بشدة. حتى عندما يتفق اللغويون على فئة ما، مثل مدى التشابه بين اللغة الإنجليزية التي يتحدث بها الأشخاص في مناطق المرتفعات (الهايلاندز) التاريخية الأسكتلندية واللغة الإنجليزية التي يتحدث بها الأشخاص في مركز مدينة بالتيمور؟ ومع ذلك، سيكون بمقدور اثنين على الأقل من المتحدثين من هذه المناطق التواصل مع بعضهما البعض بطريقة ما.

بل إن الأمر الأكثر إثارة للقلق هو أن ما نشير إليه ببساطة باسم اللغة “الصينية” هو في الواقع عائلة كاملة من اللغات مجتمعة في فئة واحدة. وبالمثل يستخدم مصطلح اللغة “الهندية” كتعبير شامل ينطوي على العديد من اللهجات واللهجات الفرعية. ولكن مرة أخرى، من الذي لا يحب قائمة موضوعة بشكل جيد؟ لنتعرف عليها.

1. اللغة الصينية

تختلف الأرقام بشكلٍ كبير. يبين موقع إثنولوج (Ethnologue) المُتخصص في إحصاء أعداد متحدثي كل اللغات الإنسانية الحية، أن عدد المتحدثين باللغة الصينية قد يصل إلى 1.2 مليار من المتحدثين الأصليين، وما يقرب من مليار منهم يتحدثون لغة الماندراين – ولكن ليس هناك شك أنها اللغة الأكثر تحدثًا في العالم. فإذا كنت ترغب في تعلم اللغة التي يتحدث بها واحد من كل ستة أشخاص في العالم، فهذه هي اللغة التي تبحث عنها. ونظرًا إلى أن اللغة الصينية هي لغة نغمية تستخدم الرسم اللفظي -الرسم الدال على لفظ معين- فإنها بالتأكيد سوف تبقيك مشغولًا.

2. اللغة الإسبانية

إن أخذنا بعين الاعتبار المتحدثين الأصليين فقط، فقد تمكنت اللغة الإسبانية من التفوق على اللغة الإنجليزية، بما يقرب من 437 مليون متحدث. فإذا كنت ترغب في تعلم لغة من شأنها أن تفتح القارات بأكملها أمامك، ستكون اللغة الإسبانية هي الأنسب لك. كما هو الحال مع جميع اللغات في هذه القائمة، تعتبر سياسة اللغة (الطريقة التي يتم من خلالها التعامل مع اللغة والفروق اللغوية بين الشعوب في الساحة السياسية) والهوية المرتبطة بها، محل نزاع كبير: فعلى سبيل المثال عندما تسأل المتحدثين باللغة الكتالونية أو لغة كيتشوا، ما إذا كانت اللغة الإسبانية هي لغتهم المحلية، سوف تحصل على إجابة مختلفة تمامًا. ولكنها بالتأكيد هي اللغة الأساسية لمعظم سكان أمريكا الجنوبية والوسطى، وإسبانيا، وقطاعات عريضة من الولايات المتحدة.

3. اللغة الإنجليزية

إذا كنت قد قرأت هذه المقالة باللغة الإنجليزية، قبل ترجمتها للعربية، فقد تكون أحد المتحدثين الأصليين باللغة الإنجليزية البالغ عددهم 372 مليونًا، أو واحدًا من نصف مليار شخص حول العالم يتحدثونها كلغة ثانية. وهذا يدل على النجاح الباهر الذي حققته اللغة الإنجليزية بوصفها لغة التواصل المشتركة في الأعمال والسفر والعلاقات الدولية. ويُعزى ذلك إلى السهولة النسبية لتعلم اللغة الإنجليزية (وخاصة بالمقارنة مع اللغة الصينية) وانتشار الثقافة الأمريكية، والتي تعني أن اللغة الإنجليزية سوف تستمر في الهيمنة على المسرح العالمي. بالنسبة للبعض، يُمثل تعلم اللغة الإنجليزية مرادفًا لتحقيق الفرص والتطلع إلى نوعية حياة أفضل.

4. اللغة الهندية

تضم الهند 23 لغة رسمية، حيث تتصدرها على الإطلاق اللغة الهندية/الأردية. وسواء كانت هذه اللغة واحدة -الهندستانية- أو لهجتين في ذاتها، فلا تزال محل جدال كبير. تستخدم اللغة الهندية، التي تتحدث بها ألسنة أهل شمال الهند وبعض المناطق في باكستان، الأبجدية الديوناكرية، فيما تستخدم الأردية الأبجدية الفارسية.

يشتعل دائمًا الجدل بشأن دور اللغة في المجتمع ونظام التعليم الهندي: وقد سعى رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، صاحب التوجهات القومية الهندوسية، لاستبدال اللغة الإنجليزية باللغة الهندية في الولايات الهندية الجنوبية وجعلها اللغة الرسمية الأساسية في التواصل والتعليم، وهي استراتيجية قوبلت بالمعارضة. الهندية هي التي منحت اللغة الإنجليزية العديد من الكلمات التي تُستخدم اليوم مثل: Shampoo (التي تعني “شامبو الشعر”)، وJungle (التي تعني “أدغال”، وjodhpurs (التي تعني بنطال ركوب الخيل، وقد جاءت هذه الكلمة في الأصل من اسم مدينة هندية تسمى “جودهبورز”)، وbungalow (التي تعني “كوخ أو منزل من طابق واحد”). فكيف لا يقع الكثيرون في عشق هذه اللغة؟


5. اللغة العربية

أوضحت الإحصائيات الأخيرة أن عدد المتحدثين باللغة العربية قد يصل إلى 295 مليون من المتحدثين الأصليين. ولكن هذا هو مثال آخر يدل على أن الأرقام لا تُعبر عن الحكاية الكاملة: تشبه اللغة العربية، اللغة الصينية، إذ تختلف اختلافًا كبيرًا في اللهجات وقد يُمكن اعتبارها عددًا من اللغات بصورة فعالة، مجتمعةً في لغة واحدة لدواعي التيسير. تعتبر اللغة العربية الفصحى الحديثة هي الشكل المكتوب في المقام الأول، يرتبط ارتباطًا وثيقًا باللغة العربية الفصحى الكلاسيكية المبنية على لغة القرآن الكريم. ومع ذلك، فإن أشكال اللغة العربية المنطوقة في دول مثل عمان والمغرب مختلفة تمامًا لدرجة أن اثنين من أساتذة الفلسفة من هذه الدول قد يكونا قادرين على مناقشة النقاط الدقيقة للنصوص القديمة في حين يجدون صعوبة في طلب وجبة الغداء.

نجحت اللغة الإنجليزية في أن تكون لغة التواصل المشتركة في الأعمال والسفر والعلاقات الدولية ويُعزى ذلك سهولة تعلمها والقوة الناعمة المتوغلة للثقافة الأمريكية

6. اللغة البرتغالية

يعزى جانب كبير من انتشار اللغة البرتغالية هي الأخرى إلى ماضيها الاستعماري. فقد جلب التجار والغزاة البرتغاليون الطامعون لغتهم إلى إفريقيا وآسيا والأمريكيتين، وذلك بدءًا من القرن الخامس عشر. ولعل انتشار اللغة البرتغالية ارتبط في بادئ الأمر بالاستعمار الأوروبي، إلا أن الدول المستعمرة طورت ثقافاتها النابضة بالحياة التي شكلت تحولًا في اللغة إلى الأبد. وفي الوقت الحالي، تعتبر اللغة البرتغالية اللغة الأم لحوالي 215 مليون شخص في بلاد مثل البرازيل، وغوا، أنغولا، وموزمبيق، والرأس الأخضر، وغينيا- بيساو، وساو تومي وبرينسيب، وماكاو. ويجدر الإشارة إلى أنها اللغة التي كتب بها ماشادو ده أسيس وميا كوتو وفرناندو بيسوا وأغوالوزو، والتي تُغنَّى بها موسيقى بوسا نوفا البرازيلية.

7. اللغة البنغالية

يبدو أن عليكم الاعتراف بأنكم لم تتوقعوا أن توجد اللغة البنغالية في هذه القائمة. تسبب تقسيم البنغال على يد البريطانيين في عام 1947 في انفصال غرب البنغال (أغلبها من الهندوس)، وهي الآن جزء من الهند، عن نظيرتها شرق البنغال (أغلبها من المسلمين)، حيث تعرف الآن باسم بنغلاديش. فهي لغة مدينة كلكتا، وجزر أندمان، التي تأتي منها حلوى الجزر الهندية الرائعة، فعدد المتحدثين بها يتجاوز 240 مليون شخص، وأكثرهم معرضون بشدة للتغيرات المناخية. كما يُتوقع أن يتضاعف عدد السكان خلال القرن القادم، بينما يتوقع أن تتلاشى 15% من مساحة الأرض بسبب ارتفاع مستويات سطح البحر.

8. اللغة الروسية

تمثل اللغة الروسية اللغة الأم لحوالي 154 مليون شخص، ولذلك فهي تأتي في المركز الثامن ضمن قائمة اللغات الأكثر انتشارًا حول العالم. وعلى الرغم من اشتهارها بقواعدها النحوية الغامضة إضافة إلى أبجديتها الكيريلية، فلا تزال واحدة من اللغات الست المعتمدة لدى الأمم المتحدة. فضلًا عن أنها أخرجت للعالم أدباء كُثر، مثل دوستويفسكي، ونابوكوف، وتشيخوف، وتولستوي، وبوشكين.

9. اللغة اليابانية

تعيش الأغلبية العظمى من متحدثي اللغة اليابانية داخل اليابان، إذ يصل عدد متحدثيها إلى حوالي 128 مليون نسمة، مما يجعلها أكثر اللغات تركزًا من الناحية الجغرافية في هذه القائمة. تتباهى اللغة اليابانية بامتلاكها نظامي كتابة متميزين، وهما: الهيراغانا والكاتاكانا، بالإضافة إلى الاستخدام واسع النطاق لحروف الكانجي الصينية. وتتركز أكبر المجموعات التي تتحدث اليابانية خارج اليابان في الولايات المتحدة الأمريكية، والفلبين، والبرازيل.

10. لغات لاهندا/بنجابية

نظرًا لأن البنجابية تمثل اللغة الأم لحوالي 119 مليون نسمة حول العالم، فقد احتلت الموقع العاشر في هذه القائمة. لغة لاهندا اللغة التي يتحدث بها سكان مساحات واسعة من الهند وباكستان، وقد قُسِّم البنجاب إلى نصفين على يد البريطانيين عندما غادروا، وأُجبر ملايين من هذا الشعب على التخلي عن منازلهم، وأعمالهم التجارية، وعائلاتهم. غير أنهم يثأرون لأنفسهم بوتيرة بطيئة على نمط بوليوود: إذ أن الأغاني البنجابية تمثل 50% بين قوائم أفضل الأغاني في تلك الدول.


المصدر: ألترا صوت




مواضيع ذات صلة
مقالات مفيده