نزار ابو حجر






نزار ابو حجر ، هو الممثل المعروف والمشهور في الدراما السورية بأعماله الجملة وادواره
المتنوعة والتي في مجملها تعد ابداع ممثل ، لكن هذا الممثل يمتلك اصلا فلسطينيا فهو
من سكان مدينة المجدل في فلسطين ، وينحدر من عائلة آل الحلاق التي تنحدر منها
عائلة ابو حجر ، هجر من فلسطين مع عائلته في نكبة الثمانية والاربعين الى سوريا
، واستقر هناك ، هو وعائلته واندمج في المجتمع واصبح فردا منهم ، ومحبوب لديهم
، كمثل غيره من الممثلين الذين هجروا ووضعوا بصمة كبيرة في الدراما السورية بالرغم من
انهم فلسطيني الجنسية  ، وجمال ادواره لم يكن صدفه ، فهو ينحدر من عائلة فنية
فخاله الفنان الراحل انور البابا ، وبنات عمه سعاد حسني ونجاة الصغيرة . بدأ مشواره الفني
بعدما ان اعجب فيه المخرج محمد ملص وشعر ان لديه كاريزما على المسرح وتأثير جميل
، فدعاه للمشاركة معه في فيلم الليل ، الذي ادى فيه دور منجد لا ينطق
أي كلمة ، ولكنه بالرغم من ذلك اظهر ابداع وجمال في اداء دوره وتفكير واجتهاد
فيه  حيث انه قصد منجد وذهب لتعلم مهنه التنجيد لكي يؤدي الدور بكل تفاصيله ،
مما جعله يثبت نفسه وشخصيته . له أسلوبه الخاص في التمثيل وتجسيد الادوار ، حيث ان
في عقلة مخزون كبير من المعرفة والعم الفني ، الذي يلجا اليه عند التمثيل ،
فهو يعني كامل حركات وجهه وتصرفاته ويختارها بدقه ليلائمها مع الدور الذي سوف يقوم بتأديته
وبالرغم من كل ذلك الا انه دائما يشعر بانه مهمش في الدراما السورية ولم يعطى
حقه ان كان في الادوار او حتى في الاجر . فكل الأدوار التي كان يقدمها دور
شخص مهمش او يقدم شخصية غير جميلة تعكس انطباعا سيئا عنه ، فعند تقديم دوره
في باب الحارة ، دور "ابو غالب "  الذي قدم شخصية شريرة غير محبوبة من
الجمهور والناس عكست انطباعا سيئا عنه ، لذلك رفض تقديم دور ابو غالب في مسلسل
باب الحارة في اجزائه الاخرى ، ولكنه كان يعجبه دوره في الجزء الاول والثاني الا
ان الجزء الثالث لم ينل اعجابه ولكنه قام بتمثيله ارضاء للمخرج بسام الملا ، وعندما
دعوه للتمثيل في الجزء السادس قال "اردت تمزيق نفسي وانا اقرا في الدور " لما
فيه من تحقير واهانه له وتهميش غير مقبول ، لم يرضى ان يقدمه ، وقال
لهم احضروا نمسا اخر بدلاً مني . قدم نزار ادوار جميلة في كل المسلسلات وبالرغم من
ذلك اعجب الجمهور به وبأدواره ، قدم دور في مسلسل عائلة سبع نجوم ، دور
ابو جدعان صائد الكلاب الذي لم يعجبه ايضا الدور ، الا انه احدث وقع جميل
في نفوس الناس ، وشارك في عدة مسلسلات تاريخه ودراما قديمة منها باب الراية وحارة
الطنابر وطاحون الشر ، ومسلسلات كوميدية كأيام الدراسة ، كذلك فهو شارك في المسرح في
عدة مسرحيات منها الاحتفال . بالرغم مايشعر به هذا الممثل العظيم من اضطهاد وهضم حق ،
الا انه عظيم بالنسبة لنا وصاحب بصمة جميلة في نفوسنا وفي الدراما لايمكن للايام نسيانها
وهضمها .

المصدر


مواضيع ذات صلة
مقالات مفيده