ما هي أسباب الحرب العالمية الثانية






الحرب العالمية الثانية لقد حدث في العالم منذ بداية التاريخ البشري العديد من الحروب المختلفة
التي غيّرت مجرى التاريخ، ولكن الحربين العالميتين الأولى والثانية تعدّان من أبشع هذه الحروب وأكثرها
اتساعاً على سطح الأرض والتي تمّ استخدام العديد من الآلات والأسلحة التي ما تزال نتائجها
وآثارها موجودةً على سطح الأرض إلى يومنا هذا. لقد حدثت الحرب العالمية الثانية في الأول من
سبتمبر لعام 1939 واستمرّت لمدّة ستّ سنوات متتالية في أوروبا على وجه التحديد، وشاركت معظم
الدول العظمى في هذه الحرب في حلفين رئيسيين هما قوات الحلفاء والتي ضمت الولايات المتّحدة
الأمريكيّة والولايات المتّحدة والاتّحاد السوفيتي وفرنسا والصين بالإضافة إلى العديد من الدول الأخرى، وقد كان
هذا الحلف هو المنتصر خلال هذه الحرب، أمّا الحلف الثاني فهو دول المحور والتي ضمت
ألمانيا النازية وإيطاليا في المنتصف الأول من الحرب وإمبراطوريّة اليابان. أسباب الحرب العالمية الثانية قد حدثت الحرب
العالمية الثانية لعددٍ من الأسباب المختلفة والتي منها ما يلي: معاهدة فرساي والتي أقرت بعد ستّة
أشهرٍ من المفاوضات المستمرة بعد مؤتمر باريس للسلام في عام 1919، حيث أدّت هذه المعاهدة
إلى تمزيق وحدة ألمانيا وإثقال كاهلها بالديون بعد أن فرضت عليها مبالغ طائلة ومبالغٌ فيها
لتعويض الخسائر التي حصلت في الحرب العالمية الأولى، فتمّ تقدير 269 مليار مارك ألماني عليها
وهو ما تمّ تخفيضه إلى 139 مليار مارك والذي يبقى مبالغاً فيه أيضاً، كما أنّ
هذه المعاهدة سلبت من ألمانيا جزءاً كبيراً من أراضيها وسكانها ومحاصيلها الزراعية، كما أنّ هذه
المعاهدة تجاهلت طموح إيطاليا في توسيع مستعمراتها. إنّ أزمة الثلاثينيات والتي بدأت في أمريكا فيما يعرف
بالثلاثاء الأسود في عام 29 أكتوبر 1929 والتي استمرّت في الثلاثينيات وبداية الأربعينيات، تعدّ أحد
الأسباب الرئيسية للحرب العالمية الثانية، فقد أثر هذا الانخفاض في سوق الأسهم الأمريكية على جميع
دول العالم وعلى التجارة العالمية فانخفض مستوى دخل الفرد وعائدات الضرائب وغيرها، فتأثّرت المدن الصناعيّة
والتي تعتمد على الصناعات الثقيلة على وجه التحديد، وهبطت أسعار المحاصيل بنسبة 60% تقريباً. قيام
الدول الفاشية وعلى رأسها اليابان وألمانيا وإيطاليا بمعارضة القرارات الدولية والتوسع واحتلال الدول المجاورة لها،
فقامت اليابان في عام 1931 باحتلال منشوريا التي تقع في الجزء الشمالي الشرقي للصين، كما
قامت إيطاليا باحتلال إثيوبيا عامي 1935 و 1936، وامتنعت اليابان وألمانيا من تطبيق العقوبات عليها
بعد انسحابهما من عصبة الأمم، وامتنعت فرنسا عن تطبيق العقوبات عليها، كما أنّ ألمانيا قامت
أيضاً بالتوسّع على حساب النمسا وبولونيا واحتلت منطقة السوديت وتشيكوسولفاكيا.

المصدر


مواضيع ذات صلة
مقالات مفيده