تعريف خدمة المجتمع






محتويات الخدمة الاجتماعية هي إحدى فروع العلوم الاجتماعية التي تضمّ تطبيقات النظرية الاجتماعية، وتتضمّن مناهج بحث
اجتماعية، والهدف من الخدمة الاجتماعية العمل على تحسين الأوضاع والبيئة المحيطة بشكل عام عن
طريق دراسة حياة الأفراد ووحياة الجماعات والمُجتمعات، فهي مرتبط ارتباطاً وثيق الصلة مع باقي فروع
العلوم الاجتماعيّة، فهي وسيلة لتحقيق العدالة الاجتماعية والإنسانيّة وتحسين الظروف المعيشيّة. خدمة المجتمع خدمة المجتمع هي
إحدى المهن الإنسانيّة التي تهدف إلى رفع كفاءة الأفراد ومن جانب آخر إلى رفع
كفاية التعليم، خلال أنماط من الممارسات التعليميّة التي تهدف للوصول إلى المتعلّم، وتعامل هذه الأهداف
المتعلّم كحالة فردية وكعضو في جماعة في الوقت نفسه، فهي تهتم بتنميته كفرد وتطوير المجموعة
كمجموعة في مجتمع أو بيئة محلّيّة، وهي أداة تتحقّق بها رفاهية المجتمع، وتعتمد هذه الأداة
على استثمار الطاقة البشرية الموجودة وتحفيزها على على العمل والبناء، وتعمل على ربط الفرد بالمدرسة
أو مركز الخدمة المجتمعية والبيئة المحيطة والمجتمع، للحصول على أفراد مُنتمين للبيئة المحلية، وخادمين لها. أهداف
الخدمة المجتمعيّة يكتسب الفرد عدّة مهارات عديدة ويتعزز انتماؤه للمجتمع المحليّ والقومي والإنساني، وسيمتلك روح
العمل التعاوني التشاركيّ، والقدرة على أن يكون الفرد قائداً وتابعاً، وتمنحه القدرة على تحمّل المسؤولية،
وتؤكّد على قيم العمل والوقت والنظام، وتحثّ الفرد على جعل تفكيره أكثر واقعية، وتزيد
من قدرته على حلّ المشاكل بتفكير واعٍ وسليم، وتزيد من المهارات اليدوية التي يتقنها والفنية
وحتى المهارات الفكرية، ومختلف أنواع الخبرات. تؤكّد أهداف كبرى قومية وتنموية، فالفرد له صوت قادر
على البدء بالتغيير لتحقيق هذه الأهداف. شمول الرعاية المجتمعيّة التنمويّة لقاعدة عريضة من الأفراد في
طور التشكّل كمراهقين وطلاب وأشخاص بحاجة للرعاية. المشاركة في التنمية الإيجابية للأفراد والاستفادة التعليمية والعملية
التي يحصلون عليها من الخدمات المقدمة. ربط المدرسة بالبيئة المحلية وتفتيح أذهان الطلاب للقضايا المجتمعية
التي تحيط بهم وجعلهم أكثر تأثيراً بما يؤثر عليهم. فلسفة الخدمة المجتمعية الفئة المستهدفة قابلة
للتغيير والتشكيل، فيمكن تعديل السلوك وتنشيتهم تنشئة اجتماعية سليمة، للخروج بالمواطن الصالح. الفئة المستهدفة كبشر
لديهم الطاقات والقدرات التي ستمكنهم من الاستفادة من البرامج التي سيخضعوا لها، والخدمات المجتمعية هي
من أهم العوامل التي تؤدي إلى التغيير. تساهم في تشارك كلّ من القاعات المختلفة كالمدرسة
والمجتمع المدني وبرامج الخدمة المجتمعية في تغيير العادات السلبية في إطار واحد ووفق خطة واحدة،
للحصول على جيل سليم بتنشئة صالحة.

المصدر


مواضيع ذات صلة
مقالات مفيده