أفضل طرق المذاكرة






المذاكرة تلازم الشخص لسنوات طويلة في الحياة منذ دخوله المدرسة وحتى التخرج، كذك يذاكر
أولياء الأمور لأبنائهم في المراحل التعليمية المبكرة، ولذلك نجد الملايين يبحثون عن أفضل الطرق المناسبة
للمذاكرة التي تساعد على الحفظ واسترجاع المعلومات بسرعة ودقّة وقت الامتحانات، وتتزايد حدّة هذا البحث
باقتراب الامتحانات النهائية ورغبة الطالب في تحصيل علامات عالية. يجمع خبراء التربية وعلم النفس على أنّه
لا توجد طريقة واحدة مناسبة للجميع وإنّما هناك البعض ممن لديهم قدرات تميزهم عن غيرهم
في الحفظ أو سهولة فهم المادة العلمية، لذا فإنّ كل الطرق التي سوف تجدها من
أجل المذاكرة ليست إلّا نصائح لزيادة التركيز والتحصيل يمكن أن تؤتي بثمارها مع أشخاص بينما
تحتاج إلى جهد أكبر من أشخاص آخرين، لذا فإن أهم تلك النصائح بخصوص المذاكرة هي
كالتالي: عليك أن تدرك أنّ استقبال المخ للمعلومات يكون أفضل وأكثر قدرة في حالة النشاط البدني
والذهني المرتفعين، حيث إنّ الجسم الذي لا يحصل على الراحة الكافية أو الغذاء المناسب يكون
أقل قدرة بطبيعة الحال على الفهم والحفظ وربط المعلومات، لذا فإنّ أفضل أوقات المذاكرة تكون
في الصباح الباكر قبل استيقاظ بقية أفراد الأسرة ويفضل بعد تناول وجبة إفطار صغيرة وتحضير
كمية من المياه للشرب. لا يلتزم المخ بعدد الساعات التي تقضيها منكباً على المذاكرة، حيث إنّ
لكل جسم طاقة وقدرة، ويفضل أن تأخذ استراحة قصيرة لا تزيد عن خمس دقائق كل
ساعة تقوم فيها بالتمشية قليلاً لتحريك جسمك وتنشيط الدورة الدموية، مع الحرص على الابتعاد عن
الأمور التي يمكن أن تلهيك عن المذاكرة مثل المواقع الاجتماعية أو الهواتف النقالة. يوجد العديد من
الأشخاص الذين يقومون بوضع جداول محددة لمذاكرتهم من أجل الالتزام بها، وتكون تك الجداول كثيرة
الضغط على الطالب وقدراته البدنية والذهنية، فيؤدي ذلك إلى عدم الالتزام ومن ثم الشعور بالإحباط
والتوقف عن المذاكرة لوقت كبير والعودة مرة أخرى إلى ضغط ساعات المذاكرة في فترة الامتحانات،
لذا عليك أن تعمد إلى مذاكرة دروسك اولاً بأول والحرص كل مرة تبدأ فيها في
المذاكر على النية أن تنجز أكبر قدر ممكن من أجل الترفيه عن نفسك بعد ذلك. لا
توجد مذاكرة جيدة عن طريق الحفظ واسترجاع ما حفظته فقط، المذاكرة والتأكد منها يكون عن
طريق حل الأسئلة والامتحانات والتدريب عليها، لذا حاول أن تجعل مذاكرتك بشكل عملي طوال الوقت
من أجل ضمان ثبات المعلومات.

المصدر


مواضيع ذات صلة
مقالات مفيده