طرق تقوية الذاكرة والتركيز






تقوية الذاكرة والتركيز الكثيرُ من الأشخاص قَد يُعانون فِي بَعضِ الأحيان من ضعفٍ فِي الذاكرة
وعَدَم القًُدرَةِ على تذكّر الأشياء أو الأشخاص، وتعدّ تقويةِ الذاكرة التي يسعى إليها الكثير هِيَ
علامَة مِن علاماتِ الذكاء. مِن المَعروف أنّ العقل يستطيع القُدرَةِ على تخزين 100 بليون مَعلومة،
ولكن فِي الحقيقة لا يستطيع أن يستخدم سوى 1% منها، وَقَد تتفاوَت القدراتِ العقلية مِن
شخصٍ إلى آخر؛ فالكثيرُ مِنّا قَد يسألُ عَن طرقِ تَقويَةِ الذاكرة والتركيز، والتي سنتعرّف عليها
من خلال المقال التالي. طرق تقوية الذاكرة والتركيز سَنَذكر طرقِ تقويةِ الذاكرة على شكلِ نقاط، ويجب أن
تقوم بعملها حتّى تُصبح أكثر قُدرة على تذكّر الأشياء، وتركّز فِي الأمور التي تفيدك فِي
الحياة؛ لأنّ الإنسان من دونِ الذاكرة والقدرةِ على التركيز يُصبح بلا عقل، فَما فائدةِ الماضي
إذا لم نتذكّرهُ لكي نتعلّم منه !!! ، إذن يجب علينا أن نقوم بالحفاظِ على العقل
لأنّهُ هُوَ سلاحُ الحياة. التقرّب من الله: يكونُ التقرّبُ مِنَ الله مِن خِلال (الصلاة، والصوم،
وحجّ البيت، والالتزام بما أمرنا الله بهِ، والابتعاد عن المحرّمات، والزكاة، والأعمال الصالحة...)، لأنّ الله
تعالى عندما ينهانا عن أمرٍ هُوَ شرُّ لنا مِثلَ شُربِ الخَمِر (مذهِبٌ للعقل)، والزّنا (ضياع
روح الإنسانيّة وانحطاطهِ)، وأكلِ لحمِ الخنزير (أمراض للإنسان لا تُحصى)؛ فَمِثلِ هذه الأمور هِيَ ضياعٌ
لعقلِ الإنسان، والإسلام أتى ليحافظ على هذا العقل ويسيّرهُ على الطريق الصحيح، لذا ابق مَعَ
الله وابتَعِد عَنِ المَعاصِي والرذائل لأنّ فيها انحطاطاً وضياعاً لعقلك. الحفاظِ على نظامٍ غذائي سليم:
فيجب الإكثار من الأطعِمَة التالية: أوميجا3 : الأطعمة التي تحتوي على أوميغا3 تقلّل مِن مَخاطِر
تقدّم العمر والذاكرة. فيتامين ب: الأشخاص الذين يحتوي نظامَهُم الغذائي على فيتامين ب هُم أكثَرِ الأشخاصِ
قُدرَةً على التحصيل العلمي وأكثر تركيزاً. الشاي الأخضر: هو مُفيد جِداً للذاكرة، وَيقومُ أيضاً بتحسينِ الوظائف
الإداركيّة؛ لاحتوائِهِ على مضاداتِ الأكسدة، فَيَجِب أن تتناول مِن (1-4) أكوابٍ يَومياً. الشوكولاتة: تساعِدُ الشوكولاتة على
تحسينِ الذاكرة، وَتُحَسّن مِن تَدَفّق الدم إلى المُخ خاصَةً مَع أداءِ تمارين الرياضة. تهدئةِ الأعصاب :
يجب أن تبتَعِدَ فِي حياتك عن جميع الضغوطات والغضب وتشتّت الأمور؛ لأنّهُ يؤثّر على الصحّة،
ويؤدّي إلى ضعفِ الذاكرة، لضياعِ القُدرَةِ على التفكير. القراءة: تعتَبَرُ القراءة مُغَذّيةً للعقل؛ لأنّ البحثُ
عَنِ الحقيقة وإيجادِها يجعل الأمور أكثر وضوحاً للشخص، وبالتالي يكون التركيز وإدراك الأمور أكثرَ عِندَ
الشخص. ممارَسَةِ الرياضة: يجب أن تقوم بممارسةِ الرياضة بشكل يَومِي وَمُستمر لتنشيطِ العقل وعضلاتِ الجسم.
النوم الجيّد: يجب النوم لمدّة كافية ما بين (6-9) ساعات يومياً، وذلك حسب احتياج الجسم
لراحةِ العقل والبدن.

المصدر


مواضيع ذات صلة
مقالات مفيده