ما هي طرق الحفظ السريع






محتويات التحضير يُنصَح باختيار بيئة مناسبة لتسريع وتسهيل ، وقد يختلف اختيار البيئة من شخص إلى
آخر، إلا أنّ الأغلبية الكبرى تفضّل البيئة الهادئة البعيدة عن أي مصدر من مصادر الإلهاء
وتشتيت الانتباه، بينما تفضّل الأقلية الحفظ في الأماكن العامة. الحفظ عن ظهر غيب عملية تعليمية تتضمّن تكرار
المعلومات حتى يتمّ استدعاؤها حرفياً، وغالباً ما تُستخدَم هذه الطريقة من قبل الممثلين والمغنيين لحفظ
الأدوار وكلمات الأغاني، كما تستخدم من قبل لحفظ الإملاء والدروس، وتعريف المصطلحات، وحفظ جدول
الضرب، والأفعال الموجودة في اللغة الأجنبية، والربط بين المفاهيم والمصطلحات، وأمور تعليمية أخرى عديدة. إنشاء شجرة
الذاكرة تمّ اعتماد هذه الطريقة منذ سنة 1950م، وتعدّ الأنسب لحفظ كمّ كبير من المعلومات، وتستخدم
عن طريق ربط المعلومات مع بعضها البعض ذهنياً على شكل شجرة، حيث توضع المعلومات الأساسية
في بداية الشجرة، ثمّ يتمّ إخراج فروع منها تحتوي على المعلومات الفرعية، وبهذه الطريقة تسهُل
عملية حفظ المعلومات ولا تُنسَى. الدراسة بعد فترة الظهيرة أثبتت العديد من الدراسات أنّ الدراسة بعد فترة
الظهيرة تساهم في تعزيز على المهام، كما تلعب دوراً فعالاً في تسهيل وتسريع عملية
الحفظ مقارنةً مع أيّ وقت آخر خلال النهار. ربط المعلومات مع بعضها يقصد بها ربط المعلومات
الجديدة التي يتم تعلّمها مع المعلومات القديمة الموجودة في الأصل التي لها علاقة بالمعلومات الجديدة،
وتعدّ هذه الطريقة من التقنيات الأساسيّة التي يستخدمها الدماغ في حفظ المعلومات، وذلك وفقاً إلى
لوما ليندا من الكلية الجامعية الطبية. طرق أخرى للحفظ السريع هناك بعض الطرق الأخرى التي تساعد على
الحفظ السريع، ومنها: التسجيل: تعد هذه الطريقة الأنسب في تسهيل حفظ المحاضرات، وتُستخدَم من خلال استخدام
آلة تسجيل لتسجيل المحاضرة، ثمّ إعادة الاستماع إليها أكثر من مرة. الكتابة: يُنصَح بكتابة المعلومات مراراً
وتكراراً حتى تصبح مألوفة وأسهل للحفظ، كما يُنصَح باستخدام هذه الطريقة أثناء الاستماع إلى التسجيلات
لتسريع عملية الحفظ. تقسيم المعلومات: يُقصَد بهذه الطريقة تقسيم كافّة المعلومات التي تمّ كتابتها إلى أقسام
وفقرات؛ لتسهيل وتسريع عملية حفظها. المراجع ^ , www.lifehack.org, Retrieved 23-10-2017. Edited. , study.com, Retrieved
23-10-2017. Alex Lickerman M.D. (16-11-2009), ، www.psychologytoday.com, Retrieved 11-11-2017. Edited. ^ Kelly Tatera (18-3-2016),
، www.thescienceexplorer.com, Retrieved 11-11-2017. Edited.

المصدر


مواضيع ذات صلة
مقالات مفيده