طرق عرض البيانات






محتويات عرض البيانات تعتبر الطريقة التي يتمّ من خلالها عرض البيانات في العديد من المجالات من
أهم الأمور، فهناك طرق تشجع المتلقي على التفاعل بشكل أكبر من الطرق الأخرى؛ بسبب سهولة
عرض البيانات، وسهولة استيعابها، وتخضع البيانات على اختلافها في العادة إلى العديد من العمليات التي
تتمّ عليها والتي تعمل على معالجتها وتحويلها إلى قراءات يمكن توظيفها في المجال الذي يهتم
بها، وقد تستعمل البيانات في المناهج المدرسية، وفي قطاع الأعمال، والاقتصاد، والأبحاث، وفي الاحصاءات، وفي
العديد من المجالات الأخرى، لهذا فهناك العديد من الطرق المتبعة والتي يمكن من خلالها عرض
البيانات بالطريقة المثلى وبشكل يؤدّي الغرض كاملاً، ومن أهم طرق عرض البيانات المستعمل على نطاق
واسع من قبل العديد من الأفراد ما يلي: طرق عرض البيانات الصور تعتبر هذه الطريقة من أكثر طرق
عرض البيانات التي تثير في نفس المتلقّي الاستمتاع بشكل كبير أثناء تفاعله مع ما يتمّ
عرضه أمامه من بيانات، كما وتمتاز هذه الطريقة بقدرتها العالية على جعل المتلقي قادراً على
حفظ البيانات المعروضة لأطول فترة ممكنة، فالإنسان يفضّل ويحب هذه الطريقة في تلقي البيانات. تعتمد
هذه الطريقة أساساً على تمثيل الأرقام صورياً بشكل يحفظ لها دلالتها. الأعمدة تسهّل هذه الطريقة على المتلقي
قراءة البيانات وعقد المقارنات بين القيم المختلفة بطريقة سهلة جداً، ممّا يسهل أيضاً عملية اتخاذ
القرارات المختلفة اعتماداً على ما يراه أمامه، في هذه الطريقة يتم تمثيل الأرقام بأعمدة طولها
متناسب مع القيمة التي تعبر عنها، بحيث يكون العمود الأطول للرقم ذو القيمة الأعلى والعكس
صحيح، أمّا عدد الأعمدة فهو يتناسب مع عدد القيم التي يعبر عنها، فمن الممكن أن
يتم التعبير بحوالي خمسة قيم مختلفة لكل عام واحد (مثال: عائدات تصدير ثلاثة أصناف من
الفواكه للعام ألفين وعشرة). الأشكال الهندسية يتمّ استغلال المساحات الهندسية المختلفة عوضاً عن الطرق السابقة في التعبير
عن الأرقام والبيانات على اختلافها، ومن الممكن أن يتمّ توظيف أيّ شكل هندسي لهذه الغاية
كالمثلّث، والدائرة، والمربّع، بحيث تتناسب المساحات مع الأرقام بطريقة أو بأخرى، وتعتبر الدائرة من أكثر
الأشكال الهندسية استعمالاً وتوظيفاً لهذه الغاية، ومنها تطورت طريقة القطاعات الدائرية ذات الاستعمال الواسع جداً
في تمثيل وعرض البيانات، بسبب ما توفره من سهولة كبيرة جداً في قراءتها. الرسوم البياني تعتمد هذه
الطريقة على تمثيل البيانات بخطوط معيّنة قادرة على توضيح العلاقات المختلفة بين الظواهر، ومن الممكن
أن تكون الخطوط متّصلة أو متقطّعة، بحيث يكون لكل نوع من أنواع الخطوط مدلول معين.


المصدر


مواضيع ذات صلة
مقالات مفيده