أين توجد الزائدة في جسم الإنسان






الزائدة تقع الزائدة في في نهاية المصران الأعور وبداية الأمعاء الغليظة، وفي الجزء الأيمن من
الجسم قرب عظام الورك، وهي جزء من الجهاز الهضمي، ومن الأمراض الخطيرة التي قد تصيب
الزائدة التهابها؛ حيث إنها قد تتعرّض إلى التهاب يصيب منطقة المصران الأعور نتيجة انسدادها بسبب
أي جسم غريب. يعتبر التهاب الزائدة من أكثر الحالات الإسعافية التي يجب بها التدخل الجراحي الفوري،
وقد قام الكثير من العلماء بالبحث عن وظيفة الزائدة إلا أنه لم يتم اكتشاف أي
وظيفة لها، وقد تمّ معرفة أنها مكان تتجمع به البكتيريا المفيدة لعملية الهضم، وهي تمد
المعدة في هذه البكتيريا، وكما أنها ترتبط بجهاز المناعة عند الأطفال. وتحتوي الزائدة على نسيج لمفاوي
مفيد لجهاز المناعة، وعند استئصال الزائدة عند الكثير من الأشخاص لم يتم اكتشاف أي مضاعفات
قد تحدث، وسبب التهاب الزائدة قد يكون بسبب انسداد مدخل الزائدة الدموي أو بسبب
تقلص الأنسجة الذي يعمل على تضيّقها أو بسبب الديدان الطفيلية أو الأجسام الغريبة أو البراز،
وعندما تلتهب الزائدة تنتفخ وتصبح مليئة بعصارة خضراء اللون قد تنفجر في أي وقت. أعراض الإصابة
بالزائدة ألم شديد في البطن حول السرة ثمّ يتحرك الألم إلى الجزء السفلي في البطن
في الجانب الأيمن، ويكون الألم متواصلاً. الغثيان والصعوبة بالحركة من الألم. إمساك شديد وعدم القدرة
على الإخراج. الشعور بالانتفاخ. قد يصاحب التهاب الزائدة ارتفاع في درجات الحرارة. ويتمّ تشخيص الحالة من
قبل الطبيب في قسم الطوارئ وإعطاء المريض بسرعة جرعةً من المضاد الحيوي عن طريق إبرة
في الوريد حتى تقل كمية البكتيريا في الوريد ولا تتفاقم المشكلة، ثمّ يتم
التدخل الجراحي، وقد يتم طلب فحص دم للمريض إلا أنه لا يلعب دوراً كبيراً في
اكتشاف المرض، ويتم طلبه ليوضح ارتفاع تعداد الكريات البيضاء، وقد يتم أيضاً طلب فحص البول؛
حيث يتم اكتشاف إن كان هناك التهاب في الجهاز البولي لأن أعراضه تشبه كثيراً أعراض
التهاب الزائدة، ويتم أخذ درجة الحرارة كل ساعتين من دخول المستشفى حيث يتم التأكد من
تشخيص الحالة. ولا يتم الانتظار لفترة طويلة حتى يتم إدخال المريض لغرفة العمليات حتى يتم استئصال
الزائدة، لا توجد طريقة للوقاية من مرض التهاب الزائدة إلا أنّ الإكثار من تناول
الألياف وتناول الخضار والفواكه والحبوب الغنية بالألياف قد يعمل على الحماية من الإصابة بالتهاب الزائدة
إلا أن الدراسات لم تثبث ذلك بشكل كامل، لذلك يجب الانتباه للأطفال من عدم وجود
هذه الأعراض، وإذا كانت أعراض التهاب الزائدة موجودة حتى لو لم تتواجد جميع الأعراض
يجب الذهاب إلى أقرب مستشفى بسرعة دون التردد في ذلك منعاً لحدوث مشاكل كبيرة وانفجار
الزائدة.

المصدر


مواضيع ذات صلة
مقالات مفيده