مفهوم المرض النفسي






محتويات المرض النفسي المرض النفسي هو اضطرابٌ يصيب مشاعر الإنسان أو تفكيره أو حكمه على الأمور
من حوله أو تصرفاته أو سلوكه، يستدعي التدخل الطبي النفسي لمعالجته والحدّ منه، ويمكن تعريف
المرض النفسي على أنّه اضطرابٌ وظيفيّ يصيب شخصية الفرد، وهذا الاضطراب ناجمٌ عن تلفٍ أو
خللٍ أو انحرافٍ عن الوضع الطبيعي، بسبب تعرض الفرد إلى صدماتٍ انفاعليةٍ حادةٍ أو خبراتٍ
مؤلمةٍ. ويعرّف المرض النفسي أيضاً على أنّه اضطرابٌ وظيفيّ يصيب الفرد، فيظهر على شكل أعراضٍ
جسميةٍ او نفسيةٍ مختلفة، ويؤثر على أداء الفرد ويعيق توافقه النفسي، وممارسته لأنشطة حياته المختلفة. أسباب
المرض النفسي أسباب وراثية وفيزيولوجية: للعوامل الوراثية دورٌ مهمٌ في الإصابة بالأمراض النفسية، حيث إنّ الجهاز
العصبي الذاتي يثار لدى بعض الأشخاص بسرعةٍ كبيرة، ومن العديد من المثيرات. أسباب نفسية بيئية: وينتج
المرض عن أسلوبٍ سيء كالشك والسيطرة الزائدة، والتأديب الصارم، وطلاق الوالدين، وغيرها من الظروف البيئة. أسباب
انفعالية: إنّ الصدمات الانفعالية في مرحلة الطفولة تسبب اضطراباتٍ نفسيةً لدى الفرد في مرحلة المراهقة،
ومن الصدمات الانفعالية: الاحباط، والحرمان، والإذلال، والخسارة المالية، وفقدان المركز الاجتماعي، وموت شخصٍ عزيز. بعض الأمراض
النفسية البارانويا هو أحد الأمراض النفسية، ويدفع هذا المريض إلى إسقاط مشاكله على غيره، ويجعله يرى نفسه
ضحية متآمرٌ عليها، وفي بعض الأحيان يغلب عليه الشعور بالانشراح والمرح والاعتقاد بالنجاح والتفوق، وكذلك
الإحساس بالرضا عن الذات، والشعور بالنشاط، وفي أحيان أخرى تسيطر عليه التوهمات والكوابيس، وتتمثل أعراضه
في حالةٍ من الهوس والمصحوبة بمشاعر الانشراح والنشوة، والأوهام، وكذلك الهلوسات الكاذبة. الصرع هو أحد الأمراض النفسية
المزمنة والتي تصيب الدماغ، ويسبب للمريض تشنجاتٍ تختلف حدتها وشدتها من مرّةٍ لأخرى وتنقسم إلى:
نوبات صرع كبرى، ونوبات صرع صغرى، كما يسبب اضطراباتٍ عقليةً ونفسيةً، واختلاجاتٍ في الحواس، وينقسم
الصرع إلى نوعين هما: الصرع العرضي، والصرع الحقيقي. الوسواس القهري يتمثل هذا المرض النفسي بورود خواطر وأفكار
في ذهن المريض رغماً عنه، وبرغم معرفته التامة بأنّ هذه الأفكار ليست صحيحة، وأنّها غير
منطقيةٍ وسخيفةٍ إلّا أنّه يستمر في التفكير بها، ممّا يسبب له الإزعاج الشديد، وينقسم الوسواس
القهري إلى نوعين هما: الأفكار الوسواسية: وهذه الأفكار تجتاح فكر المريض ولا يقدر على مقاومتها
وصدها، وهذه الأفكار تقهره وتحشد نفسها في تفكيره وذهنه رغماً عنه. القيام بعاداتٍ غريبة: وهذا
النوع من الوسواس يولد رغبةً ملحةً لدى الفرد للقيام بالأعمال غير المنطقية والسخيفة، كما أنّه
يولد دافعاً قوياً لتكرار هذه الأعمال.

المصدر


مواضيع ذات صلة
مقالات مفيده