جمهورية سورينام






محتويات جمهوريّة سورينام هي دولة ذات سيادة توجد في الجزء الشماليّ الشرقيّ من المحيط الأطلسيّ، وتطل
على سواحل أمريكا الجنوبيّة، ولها مجموعة من الحدود الدولية؛ حيث تحدّها من الركن الشرقي غيانا
الفرنسية، ومن الركن الغربي غيانا، ومن الركن الجنوبي البرازيل، وتصل مساحتها الإجمالية إلى 165 ألف
كيلومتر مربع، لتكون بذلك أصغر دولة في أمريكا الجنوبيّة من حيث المساحة، ويزيد تعداد سكانها
عن 566 ألف نسمة معظمهم يعيشون على الساحل الشمالي للبلاد. العاصمة تُعرف باسم باراماريبو، وهي العاصمة، والمدينة
الأكبر فيها، وتقع على ضفاف نهر سورينام، ويعيش عليها نصف سكان البلاد، وتحتوي على العديد
من الأحياء الفقيرة في المدن التاريخيّة القديمة التي أصبحت أحد مواقع التراث العالميّ لليونسكو منذ
عام 2002م، وتم تسميتها بهذا الاسم تبعاً لاسم قبيلة كانت تعيش فيها منذ القدم. التاريخ عاشت قبائل
الأراواك في البلاد منذ عام 3000 ق.م، وهي إحدى القبائل الساحليّة البدويّة التي كانت تعتمد
في حياتها على صيد الأسماك. اتفقت هولندا مع الولايات المتحدة الأمريكيّة في عام 1941 لحماية يوكسيت
الألغام الموجود في البلاد. أعربت حكومة هولندا في عام 1942م عن رغبتها في إعادة النظر في
العلاقات بينها وبين المستعمر. أصبحت البلاد في عام 1954 واحدة من الدول المكوّنة لمملكة هولندا، جنباً
إلى حنب مع جزر الأنتيل الهولندية، وبهذا تكون هولندا قد احتفظت بالسيطرة على شؤون الدفاع،
والخارجيّة. كان يوهان فرير أوّل رئيس للبلاد. أجريت انتخابات وفق دستور جديد عام 1987 م. المناخ تتأثر البلاد بالمناخ
الاستوائيّ؛ حيث يسودها موسم حار ورطب، ولا تختلف فيه درجات الحرارة كثيراً على مدار السنة،
ويبلغ معدل متوسط الرطوبة النسبية بين 80% إلى 90%، في حين يتراوح متوسط درجات الحرارة
بين 29 إلى 34 درجة مئويّة، ويبدأ الموسم الرطب خلال شهر أبريل ويستمر حتى شهر
أغسطس، ومن شهر نوفمبر حتى شهر فبراير، في حين يبدأ الموسم الجاف من شهر أغسطس
حتى نوفمبر، ومن فبراير حتى أبريل. الاقتصاد بدأت قوة البلاد الاقتصاديّة بالبروز خلال تسعينيات القرن الماضي باعتباره
الأكثر تنوّعاً، والأقل اعتماداً على المساعدات الماليّة الهولندية، وتعتمد البلاد على العديد من القطاعات أبرزها
هي: الموارد الطبيعية: اعتمدت في هذا القطاع على البوكسيت، والذهب، والنفط، وخام الحديد، والمعادن الأخرى، والطاقة
الكهرومائية. الزراعة: اعتمدت في هذا القطاع على منتجات الأرز، والموز، والأخشاب، ولب النخيل، وجوز
الهند، والفول السوداني، والحمضيات، ومنتجات الغابات. التجارة: اعتمدت في هذا القطاع على الألومينا، والذهب، والنفط
الخام، والخشب، والروبيان، والأسماك، والأرز، والموز. التصدير: هناك العديد من الدول التي تعتمد على
منتجات البلاد ولكن بنسب مختلفة؛ حيث إن الولايات المتحدة استهلكت نسبة قدرها 26.1٪، وبلجيكا 17.6٪،
والإمارات العربية المتحدة 12.1٪، وكندا 10.4٪، وغيانا 6.5٪، وفرنسا 5.6٪، و4.7٪ بربادوس. أما الواردات فقد بلغ
قدرها 1.782 مليار دولار، وكانت من البترول، والمواد الغذائية، والقطن، والسلع الاستهلاكية.

المصدر


مواضيع ذات صلة
مقالات مفيده