دولة النمسا






موقع دولة النمسا تعرف رسمياً باسم جمهورية النمسا، وهي عبارة عن جمهورية فيدرالية غير ساحلية
تقع في الجهة الوسطى من القارة الأوروبية، تحيط بها من الجهة الشمالية ألمانية والتشيك، ومن
الشرقية سلوفاكيا والمجر، ومن الجنوبية إيطاليا وسلوفينينا، أمّا من الجهة الغربية فتحدها ليخنتشتاين وسويسرا، وتبلغ
مساحتها حوالي ثلاث وثمانين ألف كيلومتر مربع، ويسكنها حوالي ثمانية ملايين نسمة. حالياً تعتبر الدولة الديموقراطية
التمثيلية للبرلمان، بحيث تتضمن تسع ولايات اتحادية، أكبرها العاصمة فينا والتي يزيد عدد سكانها عن
مليون نسمة، وتعتبر من أغنى الدول عالمياً حيث يبلغ إجمالي الدخل للفرد الواحد سبعة وأربعين
ألف دولار، وسياسياً حصلت على عضوية من الأمم المتحدة في العام 1955م وفي منظمة التعاون
في العام 1995م، ووقعت مع شنغن اتفاقية عام 1995م، وتمّ اعتماد اليوريو كعملة رسمية في
العام 1999م. تضاريس ومناخ النمسا تشكّل الجبال الغالبية الكبرى من مساحتها وتقدّر بحوالي ستين بالمئة، والجزء الأكبر
منها يكون لجبال الألب تحديداً الشرقية، كما يوجد في إقليمي فورارلبرج وتيرول مجموعة من المرتفعات
الجبلية منها تاورن والعليا إضافةً للألب تحديداً 1ا الطبيعة الكلسية الواقع في الجهة الشمالية الجنوبية
بالقرب من فيينا، وفي الجهة الشرقية تمتدّ جبال كرياسيا إضافةً إلى الجبال البوهيمية الواقعة في
الجهة الشمالية العليا من النمسان كما يوجد فيها مجموعة من السهول أكبرها الممتدة في الجهة
الشرقية من البلاد على ضفاف نهر الدانوب، إضافةً إلى تلك التي تقع في الجهة الجنوبية
من إقليم الشتايرمارك. أمّا بالنسبة للمناخ فيقلّ معدل الرطوبة في الجوّ كلّما اتجهنا للجهة الشرقية، وتتراوح
نسبة الأمطار بين المئة والخمسين سنتيمتراً، وعند الاقتراب من الحدود التي تربطها مع سلوفاكيا والمجر
يصبح المناخ أقرب للقاري، كما تهطل الثلج بغزارة الأمر الذي شجّع على السياحة الشتوية فيها،
أمّا مدّة الإشعاع الشمسي فتمتد ما بين عشرة إلى عشرين بالمئة. السياحة في النمسا تعتبر النمسا واحدة
من أكثر المناطق الأوروبية شعبيةً فيما يتعلّق بالسياحة وقضاء الإجازات تحديداً للعائلات القادمة من مناطق
الشرق الأوسط؛ نتيجة طبيعتها الخضراء وبحيراتها الصافية، وقمّمها الجبلية المكسوة بالثلوج، إضافةً إلى مدنها التاريخية
العريقة كالعاصمة فينا وإنسبروك إضافةً لسالزبورغ، ووادي غوتز وغيرها، والتي بدورها تضمّ مجموعة كبيرة من
الأماكن التجارية للتسوّق، والمنتجعات والمقاهي والمطاعم، وبحسب إحصائيات عام 2007م بلغ عدد السيّاح ثلاثة وثلاثين
مليون سائح وزائر خلال السنة الواحدة، ونفس العدد تمّ إحصاؤه في العام 2010م، بحسب وزارة
السياحة العالمية.

المصدر


مواضيع ذات صلة
مقالات مفيده