عدد العرب في العالم






محتويات العرب ينحدر العرب من الشعوب السامية التي تتخذ من قارتي آسيا وإفريقيا موطناً لها، بالإضافة
إلى وجود بعضهم في السواحل الشرقية لقارة إفريقيا، والتي تشكل معاً ما يسمى بالوطن العربي،
ويطلق على الفرد الواحد من هذه الشعوب اسم "العربي"، ويحملون اسم العرب أو الأمة العربية
أو الوطن العربي نظراً لكون اللغة العربية هي اللغة الأم لهم. يعود تاريخ وجود
الشعوب العربية إلى القرن التاسع قبل الميلاد وقد استدل على ذلك من خلال ورود لفظ
كلمة عرب في بعض النصوص الآشورية في تلك الحقبة، ويشار إلى أن نسب الشعوب العربية
ينحدر من نسل نبي الله إسماعيل عليه السلام، وتشير الغالبية العظمى من النظريات إلى أن
العرب هم ذاتهم أهالي البوادي والتي تشمل المناطق بدءاً من بادية الشام القائمة في الجزء
الجنوبي من منطقة الهلال الخصيب وصولاً إلى شبه الجزيرة العربية بأكملها. التسمية تضاربت الآراء والأقاويل حول
سبب تسمية العرب بهذا الاسم، إلا أن السبب المتفق عليه غالباً هو نسبة إلى اللغة
العربية التي تعتبر اللغة الأم لهذه الشعوب العربية، إلا أن البعض عزى سبب التسمية إلى
موطنهم وهي العربات ومفردها عربة والمشار بها إلى مكة المكرمة الموطن الأصلي للعرب. الانتشار يبلغ عدد
العرب في العالم نحو 422 مليون نسمة يتوزعون حول العالم، وتتمركز الغالبية العظمى في الوطن
العربي حيث يقيم فيه نحو 402 مليون نسمة، وتبدأ حدود الوطن العربي الجغرافية من المحيط
الأطلسي في غرب القارة الإفريقية وصولاً إلى الشرق حيث بحر العرب، وتقع ضمن هذه الحدود
نحو 22 دولة عربية، وتعتبر مصر الدولة الأكثر كثافة سكانية إذ يقيم فيها 87 مليون
نسمة تقريباً وتبلغ نسبة العرب فيها نحو 90% من إجمالي السكان، ثم الجزائر حيث يشكل
العرب فيها نحو 85% من إجمالي عدد السكان البالغ 39 مليون نسمة. الدين كانت الشعوب العربية
قبل مجيء الدين الإسلامي تعتنق أدياناً متفاوتة، ومنها ما كان يؤمن بتعدد الآلهة، إلا أن
الإسلام جاء ليوحّد الغالبية العظمى من العرب تحت رايته، ففي وقتنا الحالي يعتبر أغلب العرب
من معتنقي الدين الإسلامي، وتأتي بعدها الديانة المسيحية إذ يشكل نسبة العرب المسيحيين ما نسبته
6% من إجمالي عدد العرب حول العالم، أما المسلمون فنسبتهم 90% من عدد العرب في
العالم. الاقتصاد بدأ العرب منذ القدم بممارسة التجارة في منطقة شبه الجزيرة العربية القائمة بين منطقتي
آسيا الوسطى وإفريقيا، فساهموا بتقدم التجارة بشكل ملحوظ، وكانوا يمتهنون التجارة بواسطة القوافل التجارية لنقل
البضائع بين البلدان، وكان من أبرز المواد التي يتاجرون بها هي التوابل والتمور والعطور والعاج
والأبنوس والبخور والطيب والخرز والجلود، والأنسجة الحريرية، ومن أبرز الأسواق العربية المشهورة منذ القدم سوق
عكاظ، وسوق عدن، ومكة وبدر، وحجر اليمامة، وهجر البحرين، وذو المجاز.

المصدر


مواضيع ذات صلة
مقالات مفيده