أكبر مدن جنوب أفريقيا






محتويات جوهانسبرج أكبر مدن جنوب أفريقيا جوهانسبرج أكبر مدن جنوب أفريقيا مساحةً، وأيضاً من حيث الكثافة
السكانيّة، لكنها ليست عاصمة جنوب أفريقيا، يُطلق عليها باللغة الإنجليزية (Johannesburg)، وتُختصر(JHB)، وتتعدد أسماء هذه
المدينة، منها:Jozi)، (Jo burg) g ،(Joni) g (Joeys)g). تقع مدينة جوهانسبرج في الجهة الجنوبيّة من قارّة
أفريقيا، ومن الجهة الشماليّة الشرقيّة من دول جنوب أفريقيا، محاطةً باليابسة من جميع الجهات، أي
أنّها ليست ساحليّة، حيث لا تحاط ببحرٍ أو محيطٍ أبداً. التقسيم الإداري والمساحة تعدّ مدينة جوهانسبرج من
المدن التابعة لمقاطعة جوتنج، حيث تقع في الجزء الجنوبي منها، وتعتبر مقاطعة جوتنج من المقاطعات
المتفرّعة من دولة جنوب أفريقيا، حسب التقسيم الإداري للدولة، حيث تقسم دولة جنوب أفريقيا إدارّياً
إلى تسع مقاطعات، ومدينة جوهانسبرج عاصمة هذه المقاطعات وأكبرها، وتقدّر مساحة مدينة جوهانسبرج نحو ثلاثمئةٍ
وخمسةٍ وثلاثين كيلومتراً مربّعاً، أو مئةٍ وتسعةٍ وعشرين ميلاً مربّعاً، أمّا ارتفاعها عن سطح لبحر
يُقدّر بألفٍ وسبعمئةٍ وثلاثةٍ وخمسين متراً، أو خمسة آلافٍ وسبعمئة وواحد وخمسين قدماً. عدد السكان بالرّغم من
أنّ مدينة جوهانسبرج ليست عاصمة جنوب أفريقيا، إلاّ أنّها من أكبر مدن جنوب أفريقيا تعداداً
بالسكان، حيث وصل عدد سكّانها قرابة المليون نسمة، وقُدّر عدد سكان مدينة جوهانسبرج عام 2011م،
حسب الإحصاءات السكانيّة بتسعمئةٍ وسبعةٍ وخمسين ألفاً وأربعمئةٍ وواحدٍ وأربعين نسمة، أي بنسبة (1,85)% من
المجموع الكلّي لسكان جنوب أفريقيا، حيث يبلغ عدد سكان جنوب أفريقيا واحد وخمسين مليوناً وسبعمئةٍ
وسبعين ألفاً وخمسمئةٍ وستّين نسمة. مدينة جوهانسبرج أكثر مدن جنوب أفريقيا اكتظاظاً بالسكّان، حيث تبلغ
كثافتها السكانيّة ألفين وثمانمئةٍ وتسع وخمسين نسمة لكلّ كيلومترٍ مربّع، أو سبعة آلافٍ وأربعمئةٍ وستّ
نسمات في كلّ ميلٍ مربّع، تختلط فيها الأجناس من دول العالم، حيث يحتل السود نسبة
73% من السكان وهي النسبة العظمى، تليها نسبة البيض 16%، ثم الملوّنين 6%، والآسيوييّن 4%. الاقتصاد تعدّ
مدينة جوهانسبرج من أغنى مدن جنوب أفريقيا، حيث تمثّل 40% من النشاط الاقتصادي للدّولة، بذلك
تحتلّ المرتبة السابعة والعشرين من المدن التجاريّة على مستوى العالم، والمرتبة الأولى على مستوى القارّة
الأفريقيّة، وتنتج المدينة قرابة 16% من الناتج المحلّي للدّولة، فهي تعتمد على الصناعات التحويليّة في
اقتصادها، والسياحة. المناخ يسود المدينة المناخ شبه الاستوائيّ، ويمرّ بها موسمان فقط، الأول فصل الصيف حيث الحرارة
المرتفعة جدّاً، ويمتد من شهر أكتوبر إلى شهر أبريل، أمّا فصل الشتاء فيمتد من شهر
مايو إلى شهر سبتمبر حيث الحرارة الباردة، والأمطار الغزيرة.

المصدر


مواضيع ذات صلة
مقالات مفيده