أين تقع حديقة الزهور بدبي






محتويات حديقة الزّهور في دبيّ حديقة الزّهور الموجودة في مدينة دبيّ أو كما تُعرف بميراكل جاردن
دبيّ، هي ليست فقط أكبر الحدائق الموجودة في دولة الإمارات العربيّة المتّحدة، بل هي الأكبر
على الإطلاق في العالم ككلّ. موقع الحديقة تتميّز هذه الحديقة بأنّها واقعةٌ وسط صحراء، في شارع أمّ
سقيم الموجود في مدينة دبيّ لاند، قريباً من المنطقة المعروفة بالمرابع العربيّة باتّجاه الطّريق إلى
أبو ظبي. الطّريق المؤدّي إلى الحديقة يمكن الوصول إلى الحديقة باستخدام السيّارة، فالميترو لا يصل إليها، إذ
يتمّ الانطلاق من ديرة، ويُسلك جسر القرهود، ويتمّ اختيار الشّارع الذي يُعرف باسم الشّيخ زايد
للوصول إلى مدخل لشارع في جهة اليمين هو شارع أمّ سقيم، ومن جهة اليسار يوجد
مخرج من هذا الشّارع الذي يؤدّي إلى أبو ظبي حيث تكون الحديقة على اليسار من
منتصفه. مساحة الحديقة ومعالمها تمتدّ حديقة الزّهور في دبيّ على مساحة تقدّر باثنين وسبعين ألف متر مربّع،
حيث نجد فيها عدّة أقسام، يُستعرض فيها الكثير من الأبنية أو العجائب والغرائب في العالم،
ولكن بطريقة الزّهور، فهناك أهرامات مبنيّة بالورود، وأيضاً سيّارات مدهشة من الورود، إضافةً إلى بناء
برج إيفل من الزّهورأيضاً، وطواحين الهواء الشّهيرة الهولنديّة، وما إلى ذلك من مجسّمات مذهلة كناطحات
السّحاب، وسيّارات قديمة الشّكل، كلّها مصنوعة من الورود الطّبيعيّة بديعة الألوان وعابقة الرّائحة. قدّرت أعداد الورود
الموجودة في هذه الحديقة ما يقارب 45 مليون زهرة، ومن مختلف أنواع الورود، وكم كان
الأمر غريباً أن تعيش هذه الورود وتُحافظ على رونقها في ظلّ الظّروف المناخيّة للمنطقة، فالحرارة
شديدة في هذه المنطقة الصّحراويّة من البلاد، ولكي تستطيع الورود العيش والنموّ فإنّها تزرع ضمن
إطار منطقة الخليج العربيّ، ثمّ تُنقل إلى هذه الحديقة، وقد عُيّن خبراء ومختصّون للعناية بها
لتبقى محافظةً على رونقها وحياتها بعيداً عن الموت أو الذّبول. مواعيد استقبال الزّوّار تفتح حديقة الزّهور في
دبيّ أبوابها لاستقبال الزّائرين بدءاً من شهر تشرين الأوّل حتّى نهاية شهر أيّار، وذلك في
كلّ يومٍ ولمدّة اثنتي عشرة ساعةً متواصلةً، إذ تفتح منذ السّاعة العاشرة صباحاً حتّى الساّعة
العاشرة مساءً. وما يلفت النّظر في هذه الحديقة هو وجود هرم من الزّهور يصل طوله إلى
عشرة أمتارٍ، ويُعتقد أنّ هذه الحديقة ستدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسيّة كأكبر هرم ورديّ، إضافةً
إلى أكبر جدارٍ من الورود والذي يصل طوله إلى ثمانمئة متر.

المصدر


مواضيع ذات صلة
مقالات مفيده